هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، مسجداً ومنشآت زراعية في مناطق متفرقة بالخليل بالضفة المحتلة.


وداهمت قوات الاحتلال خلة طه في بلدة دورا جنوب غرب الخليل، وهدمت آلياتها مسجد "رسول الله"، وتبلغ مساحته 100 متر مربع تقريبا.


ويتهدد "خلة طه" مخاطر الاستيلاء عليها، ويسعى الاحتلال للسيطرة على 3000 دونم من أراضي المواطنين فيها لمصلحة الاستيطان، خاصة مستوطنة "نجهوت" القريبة من المنطقة.


وهدمت قوات الاحتلال غرفتين زراعيتين في منطقة واد الصفر المحاطة بجدار الفصل العنصري غرب بلدة إذنا غرب الخليل.


وذكرت مصادر محلية أن الغرفتين للمواطنين سائد عبد المنعم طميزي وعطا الله عزات طميزي، كما ألحقت أضرارا بالأشجار والأرض المحيطة بالغرفتين.


وطالت عمليات الهدم أيضاً "بركسًا" لتربية الأغنام للمواطن غسان طنينة، للمرة الثانية خلال أربعة أشهر، في منطقة "شعب البير" شمال غرب ترقوميا.


 وتعد الخليل المدينة الثانية بعد مدينة القدس في أولويات الاستهداف الاستيطاني لسلطات الاحتلال؛ نظرًا لأهميتها التاريخية والدينية.


وتعاني الخليل من وجود أكثر من خمسين موقعا استيطانياً يقيم بها نحو ثلاثين ألف مستوطن، يعملون على تعزيز القبضة الشاملة على المدينة.