جددت حركة "نساء ضد الانقلاب" المطالبة بالحرية لجميع النساء والفتيات القابعات في ظروف مأساوية داخل سجون النظام الانقلابي بينهن عبير ناجد (٤٧ عاما) المعتقلة منذ سبتمبر ٢٠١٨. على ذمة قضية ملفقة تحمل رقم 277 لسنة 2019 ، والمعروفة إعلاميا باسم “اللهم ثورة”. 


كما طالبت بإخلاء سبيل المعتقلة نجلاء مختار يونس محمد عزب، وهي أم لـ 8 أطفال، ومعتقلة داخل سجن القناطر الخيرية على ذمة الهزلية رقم ١٣٢٧ لسنة ٢٠١٨.


وأشارت إلى أن الضخية اعتقلت من مطار القاهرة أثناء سفرها لأداء مناسك الحج، وتعرضت للإخفاء القسري لمدة 11 يوما قبل أن تظهر في نيابة أمن الانقلاب يوم 29 أغسطس 2018.