لبّت مناطق الضفة الغربية، بعد منتصف الليلة الماضية، نداء مجموعات "عرين الأسود"، بالخروج بمسيرات واندلاع مواجهات واشتباكات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي.


ودعت مجموعات "عرين الأسود" إلى الخروج للشوارع وعلى أسطح المنازل والصدح بالتكبيرات، ومواجهة الاحتلال.


وقالت في بيان لها: "اخرجوا الليلة الساعة 12:30 على أسطح منازلكم وأسمعونا أصوات تكبيراتكم، وندعو كل من يستطيع حمل السلاح أن يكون على أتم الجاهزية لمواجهة المحتل".


وخرج مئات المواطنين والشبان في أنحاء نابلس كافة؛ استجابة لدعوة "عرين الأسود"، وسط إطلاق نار وتكبيرات وهتافات للمقاومة ومجموعات العرين، وصدح مآذن المساجد، وأناشيد على أسطح المنازل.


وهتف الشبان: "احنا رجالك بالميدان.. يا عرين إصدر بيان.. بالروح بالدم نفديك يا عرين"، و"يا مصعب يابن اشتية.. كلنا رجالك يا خيي".


وخرجت مسيرات راكبة في بلدة بيت أمر شمال الخليل تلبيةً لنداء عرين الأسود، واستهدف شبان برجا عسكريا للاحتلال بالألعاب النارية في مخيم العروب شمال الخليل.


وفي رام الله، خرج الشبان بمسيرة وسط المدينة، في حين خرجت عشرات المركبات من بلدة بيرزيت إلى رام الله وسط تكبيرات الشبان تلبية لنداء العرين.


وأشعل الشبان الإطارات المطاطية قرب حاجز بيت إيل شمال رام الله، وصدح الشبان بالتكبيرات وسط مخيم الجلزون.


وانطلقت مسيرة في مخيم عقبة جبر بأريحا تلبية لنداء عرين الأسود.


واشتبك مقاومون مع قوات الاحتلال في بلدة قباطية جنوب جنين، حيث أطلقوا النار تجاه قوة من جيش الاحتلال اقتحمت البلدة لاعتقال الأسير المحرر محمد سحو.


وأعلنت كتيبة مخيم بلاطة عن استهداف حاجز بيت فوريك شرق نابلس بالرصاص، وقالت: إن مقاوميها أطلقوا النار نحو جنود الاحتلال المتمركزين على حاجز بيت فوريك وبوابة مستوطنة "ألون موريه"؛ تلبية لنداء مجموعات "عرين الأسود".