اندلعت مواجهات فجر اليوم الخميس، مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في مناطق عدة بمدينة القدس المحتلة، فيما اعتقل جيش الاحتلال مواطنين من جنين والخليل.


واقتحمت قوات الاحتلال بلدة سلوان الملاصقة للسور الجنوبي للبلدة القديمة والمسجد الأقصى، وشنت حملة اعتقالات بحق عدد من الشبان فيها.


واندلعت مواجهات أخرى مع قوات الاحتلال في بلدة العيسوية شمال شرق مدينة القدس المحتلة، ما أدى إلى إصابة عشرات المواطنين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع.


وتصدى الشبان الثائر لقوات الاحتلال التي اقتحمت بأعداد كبيرة بلدة العيسوية، وأطلقت الرصاص المعدني بالمغلف بالمطاط، وقنابل الغاز المسيل للدموع، صوب الشبان ومنازل المواطنين.


وفي سياق متصل، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الخميس، شابين من بلدتي رمانة وقباطية في مدينة جنين.


وذكرت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اعتقلت الشابين ليث محمد حايف صبيحات من منزله في رمانة، وهيثم أبو الرب من الحارة الشرقية في بلدة قباطية.


وداهمت قوات الاحتلال منازل الفلسطينيين في بلدات وقرى برقين والطيبة وزبدة والعرقة، وكثفت من تواجدها العسكري في محيط جدار الفصل العنصري، وطاردت عددا من العمال الذين حاولوا الوصول إلى أماكن عملهم في الداخل المحتل.


وفي الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي، اليوم الخميس، المواطن محمد محفوظ من حارة الشيخ، بعد تفتيش منزله والعبث بمحتوياته.


واقتحمت قوات الاحتلال مخيم العروب شمال الخليل، وسلمت المواطنين عمار محمد حمايد، وعماد الطيطي، بلاغين لمراجعة مخابراتها، وفتشت منزل المواطن حيان القواسمة وعبثت بمحتوياته.


يشار إلى أن قوات الاحتلال تشن حملة اعتقالات شبه يومية في مدن الضفة الغربية، وتداهم خلالها منازل الفلسطينيين وتنتهك حرمتها وتعمل على تخريب محتوياتها.