أعلن المحامي الحقوقي، خالد المصري، أن نيابة الانقلاب أخلت سبيل الداعية السلفي، الشيخ محمود شعبان، الذي كان محبوساً منذ 2019 على ذمة القضية 771 حصر أمن دولة، وصدر قرار بإخلاء سبيله على ذمتها، الاثنين.


وكانت النيابة أسندت إلى شعبان عدداً من الاتهامات، في مقدمتها التحريض على أعمال عنف والانضمام إلى جماعة أنشئت على خلاف أحكام القانون، الغرض منها تعطيل أحكام الدستور والقانون ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والإضرار بالسلم الاجتماعي والحقوق والحريات.


كما أخلت سلطات الانقلاب، الاثنين، سبيل عدد من المتهمين على ذمة قضايا متفرقة، حيث أخلت نيابة أمن الدولة سبيل كل من أشرف عبد المنعم، وهشام مشالي، وسعد فياض، في القضية 771 لسنة 2019، ويتوقع محامون حقوقيون عدداً من الإخلاءات في الساعات القادمة.


كلك أخلت نيابة أمن الدولة سبيل بعض المتهمين في القضية 750 لسنة 2019، وتم ترحيل بعضهم صباح الاثنين إلى أقسام الشرطة لاستكمال إجراءات خروجهم.