مددت محكمة الاحتلال في الناصرة مساء اليوم السبت، توقيف الأسرى الأربعة الذين أعيد اعتقالهم 13 يومًا على ذمة قضية جديدة تتعلق بـ "فرارهم".


وبحسب قناة "ريشت كان" العبرية، فإن محامي الدفاع عن الأسرى الأربعة أعلن أمام المحكمة عن تمديد التوقيف 13 يومًا، فيما ذكر موقع واي نت العبري، أنه تقر تمديد اعتقال الأسير يعقوب قادري 9 أيام.


ووجهت اتهامات للأسرى تتعلق بـ "الهروب من السجن"، وما وصفته المحكمة بـ "التآمر لارتكاب جريمة" والانتماء لمنظمة إرهابية، والتخطيط لتنفيذ عمل إرهابي، وفقًا لقناة ريشت العبرية.


وتظاهر عشرات الشبان الفلسطينيين في الداخل الفلسطيني أمام محكمة الناصرة، رافعين صور أسرى "نفق الحرية"، ورددوا شعارات تشيد بهم.


يُذكر أن شرطة الاحتلال اعتقلت فجر اليوم، الأسيرين زكريا الزبيدي (46 عامًا)، ومحمد عارضة (39 عامًا) قرب بلدتي الشبلي وأم الغنم على سفوح جبل طابور في الجليل الأسفل، في مرج ابن عامر.


والليلة الماضية، اعتقلت قوات الاحتلال الأسيرين محمود عارضة (46 عامًا) ويعقوب قادري (49 عامًا)، من أطراف مدينة الناصرة.


وفجر الاثنين الماضي، نجح 6 أسرى جميعهم من سكان محافظة جنين شمال الضفة الغربية، بالفرار من سجن "جلبوع" شديد الحراسة شمال فلسطين، عقب حفر نفق من داخل السجن.