في واقعة تبرز مدى انتشار فيروس كورونا بمصر خلال الأيام الماضية، أصيبت عائلة الممثل الشهير سمير غانم بالكامل بفيروس كورونا.

وأوضحت صحيفة "أخبار اليوم" المملوكة للدولة، "دخول الفنان سمير غانم أحد مستشفيات العزل (لم تسمه)، لتلقي البروتوكول العلاجي من الإصابة بكورونا".

وأضافت الصحيفة أن "الممثلة دلال عبد العزيز (زوجة سمير غانم) دخلت المستشفى الجمعة أيضا، بعد تدهور حالتها الصحية إثر الإصابة بالفيروس".

وتابعت أن "إيمي سمير غانم (نجلة سمير غانم) دخلت إلى المستشفى قبل يومين، إثر إصابتها بكورونا، ولا تزال تحت الملاحظة الطبية والعزل، فيما تعافى زوجها الممثل حسن الرداد من الإصابة بالفيروس".

وسمير غانم (84 عاما) ودلال عبد العزيز (62 عاما)، أشهر زوجين في الوسط الفني بمصر، ولديهما ابنتان وهما الممثلتان دنيا (36 عاما) وإيمي (34 عاما).

وخلال عام، غيب "كورونا" العديد من الممثلين المصريين، أبرزهم رجاء الجداوي ويوسف شعبان وهادي الجيار، بينما تعافى منه ممثلون وإعلاميون ومغنيون، بينهم عمرو دياب ويسرا وأمير كرارة وأحمد مكي ووائل الإبراشي.

ومؤخرا شهدت مصر تصاعدا لافتا في معدل الإصابات بكورونا، إذ سجلت إجمالا حتى مساء الخميس الماضي، 226 ألفا و531 إصابة بالفيروس، بينها 13 ألفا و278 وفاة، و170 ألفا و8 حالات تعاف.