أخبار النافذة

الاخبار / اقتصاد

موجة غلاء تستنزف جيوب المصريين قبيل عيد الأضحي

مع دخول عيد الأضحى المبارك اشتعلت أسعار الملابس الجاهزة والمواد العذائية فى محلات وأسواق محافظات الجمهورية.

حيث وصل ارتفاع سعر المنتجات المحلية من الملابس الجاهزة بنسبة 35 % بسبب استيراد المواد الخام ، كما ازدات الملابس المستوردة بنسبة تتخطى 40 % .

وفي سوق المواد الغذائية وخاصة الفاكهة ترواحت أسعار التفاح الي 30 فيما سجلت الجوافة البناتى 10 جنيهات للكيلو، والخوخ 17 جنيهًا، ووصل الموز إلى 15 جنيهًا للكيلو، فيما تراوحت المانجو إلى 20 جنيهًا، وكان البرتقال الصيفي قد سجل 8 جنيهات للكيلو بالسوق المصري.

فقالت سلوى(ربة منزل) ، إنها بينما كانت تنتظر زيادة في الدخل مع قدوم العيد المبارك، تم خصم جزء من مرتب زوجها الأساسي الذي يعمل عضوا في هيئة التدريس بالجامعة، ثم جاء ارتفاع الأسعار ليقصم ظهورهم، حسب قولها.

وقال المواطن محمد رضا ، إنه كان يعاني قبل من عدم القدرة على شراء اللحمة، ولم يتخيل أن الأوضاع ستسوء لدرجة عدم قدرتة على شراء سلع أساسية كالأرز والزيت او ملابس جديدة لأبنائه قبل العيد.

وأوضح شريف عبد الخالق، موظف، أن زيادة الأسعارفي كل من المواد الغذائية والملابس تشكل عبئا لا يتحمله أحد، مضيفا ساخراً أن الدولة في الوقت الحالي مشغولة بالسياسة والصراع البرلماني وحرب “الأرهاب”، متناسية المواطن المصري الفقيرالذي من أبسط حقوقة المأكل والملبس.

وأكد الاهالى أن هذا الغلاء المشهود سيولد انفجاراً لدي المواطنين .

التعليقات / عدد التعليقات (0)

ضع تعليقك

  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة