أكد عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" عزت الرشق، اليوم الاثنين، أنه لا انتخابات فلسطينية بدون القدس، مشددا على ضرورة مشاركة المقدسيين في الانتخابات التشريعية القادمة ترشيحاً وتصويتاً وتمثيلاً كما تمّ في انتخابات 2006.

وقال الرشق، في تصريح صحفي: "إن هذا موقف ثابت لا مساومة عليه؛ فلا انتخابات بدون القدس؛ لما تمثله من حق تاريخي ورمزية نضالية جامعة للشعب الفلسطيني".

وأضاف: "إذا حاول الاحتلال منع أهلنا في القدس من المشاركة في هذا الاستحقاق الانتخابي، فإن شعبنا الفلسطيني بكل قواه وفصائله يعتبرها معركة وطنية، وسيخوضها بكل قوة، للضغط على الاحتلال وإرغامه للخضوع لإرادة شعبنا".

وأكد أن "أمتنا العربية والإسلامية والمجتمع الدولي مطالبون بالضغط على الاحتلال لمنعه من عرقلة إجراء الانتخابات في القدس، والوقوف جانب شعبنا الفلسطيني لتحقيق تطلعاته في الوحدة والحرية والاستقلال".

وشدد على أن القدس كانت وستبقى عاصمة فلسطين الأبدية، وهي عنوانُ كفاح الشعب الفلسطيني ومقاومته.

ووفق مرسوم رئاسي سابق؛ ستجرى الانتخابات الفلسطينية على 3 مراحل خلال العام الجاري، تشريعية (برلمانية) في 22 أيار/مايو، ورئاسية في 31 تموز/يوليو، وانتخابات المجلس الوطني في 31 آب/أغسطس.