لبّى آلاف الفلسطينيين نداء "الفجر العظيم" اليوم الجمعة؛ بالصلاة في المسجدين الأقصى بالقدس، والإبراهيمي في الخليل.

وشهدت باحات المسجد الأقصى ومصلياته احتشاد المرابطين الذين توافدوا منذ ساعات الفجر الأولى، من مناطق متفرقة بالمدينة المقدسة والداخل المحتل ومن استطاع الوصول إليه من أبناء الضفة الغربية.


وفي الخليل؛ لبّى مئات المواطنين نداء الفجر العظيم في المسجد الإبراهيمي الذي يتعرض لعملية تهويد خطيرة من الاحتلال.


وشهدت ساحات المسجد الأذكار والأناشيد الدينية وزفة عريس، فيما قامت عدد من العائلات بتوزيع الضيافة من المشروبات الساخنة على المصلين.


ودعت حراكات مقدسية، إلى شد الرحال للمسجد الأقصى والحشد والمشاركة في الفجر العظيم؛ لمواجهة مخططات الاحتلال التهويدية، ومحاولة تقسميه زمانيا ومكانيا، في ظل تصاعد اقتحامات المستوطنين.


يشار إلى أن فكرة "الفجر العظيم" انطلقت من المسجد الإبراهيمي بمدينة الخليل في ديسمبر 2019، "تأكيدًا على إسلامية المسجد، وحمايته من الأطماع الإسرائيلية" وفق القائمين عليها، لينضم بعدها المسجد الأقصى ومساجد عديدة في الضفة وغزة، وفي دول عربية وإسلامية.