أدى 50 ألف شخص، صلاة الجمعة اليوم (2-9)، في المسجد الأقصى المبارك، رغم إجراءات قوات الاحتلال الإسرائيلي المشددة، وفق دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس.


وقالت مصادر محلية إن أهالي القدس والضفة الغربية والداخل الفلسطيني المحتل، توافدوا إلى المسجد الأقصى المبارك، رغم العراقيل والتشديدات عند الحواجز ومداخل مدينة القدس المحتلة.


وأفادت بأن قوات الاحتلال انتشرت في شوارع المدينة ومحيط الأقصى، وتواجدت عند بواباته، وأوقفت المصلين المتوافدين من أنحاء فلسطين، ودققت في بطاقاتهم الشخصية، ومنعت العشرات منهم من دخول المسجد.


وكان آلاف المصلين قد أدوا صلاة فجر اليوم في باحات المسجد الأقصى، تلبية لدعوات أطلقت للمشاركة الواسعة في الصلاة؛ نصرة للقدس والأقصى والأسرى في سجون الاحتلال.