ارتفعت حصيلة ضحايا سوء الأحوال الجوية بأسوان، السبت، إلى 3 قتلى و500 مصاب بلدغات العقارب.


ووفق وسائل إعلام محلية، بينها صحيفة "الأهرام" المملوكة للدولة، "شهدت محافظة أسوان هطول أمطار بكثافة ما أدى لتشكل سيول وهبوب عاصفة ثلجية، نتج عنها انهيار عقارات وإصابة العشرات بلدغات العقارب".


ونقلت الصحيفة عن وكيل وزارة صحة الانقلاب بأسوان إيهاب حنفي، قوله إن "3 أشخاص لقوا مصرعهم وأصيب ٤٥٠ آخرين بلدغات للعقارب، جراء الطقس السيء الذى ضرب المحافظة منذ مساء الجمعة".


فيما نقل موقع "مصراوي" عن محافظ أسوان قوله: "المستشفيات استقبلت حوالي 503 إصابات بلدغات العقارب، وجاري حصر الخسائر من انهيار العقارات والمباني الحكومية".


وفي وقت سابق السبت، أعلنت صحيفة "أخبار اليوم" المملوكة للدولة، مصرع شخص وإصابة 100 آخرين بلدغات العقارب، جراء أحوال جوية نادرة شهدتها محافظة أسوان.


وتشهد محافظة أسوان طقسا نادرا على طبيعتها الحارة، لهطول أمطار كثيفة أدت لتشكل سيول وهبوب عاصفة ثلجية، ما تسبب في جرف العقارب والثعابين من جحورها في المناطق الجبلية إلى مناطق سكنية.


فيما أضافت صحيفة "اليوم السابع" أن "سوء الأحوال الجوية تسبب في انهيار 5 منازل وانقطاع التيار الكهربائي في عدة مناطق بمحافظة أسوان".


كما نشر رواد منصات التواصل الاجتماعي صورا ومقاطع مصورة، لسقوط عدد من أعمدة الإنارة والأشجار بعد هطول أمطار غزيرة، صاحبتها ظاهرة البرق والرعد، وتوقف شبه تام للحركة المرورية في الشوارع والميادين.


وتظهر الصور والمقاطع المصورة الحالة المزرية للبنية التحتية بأسوان التي لم تتحمل سقوط الأمطار رغم زعم السيسي بصرف الملايين لتطوير الصعيد.