أخبار النافذة

الرياضة

رباعي استثنائي وسط عاصفة تغيير مدربي الكرة المصرية

حفل الدوري المصري الممتاز بتغييرات عديدة للمدربين، هذا الموسم، حيث سادت حالة من عدم الاستقرار في معظم الأندية.

وكان آخر الراحلين هو باتريس كارتيرون، مدرب الزمالك، كما غادر خالد جلال مؤخرا إف سي مصر، ورحل محمد حليم عن حرس الحدود، وأيمن المزين عن طنطا.

وحافظت 4 أندية فقط على الاستقرار، ولم تجر أي تعديلات على مدربيها طوال الموسم الجاري، وهي الأهلي مع رينيه فايلر، والإنتاج الحربي مع مختار مختار، والاتحاد السكندري تحت قيادة طلعت يوسف، والمقاولون العرب بوجود عماد النحاس.

وفي المقابل، تولى بعض المدربين القيادة الفنية لأكثر من نادٍ، وهم إيهاب جلال مع المصري والمقاصة، وطارق العشري مع المصري وحرس الحدود، وعلي ماهر مع إنبي والمصري، وأحمد سامي مع طنطا وسموحة.

كما تولى طارق يحيى تدريب طلائع الجيش، قبل تعيينه مؤخرا لقيادة الزمالك بشكل مؤقت.

وبدأ طارق العشري مشواره هذا الموسم مع الحرس، قبل انتقاله للمصري، ثم عودته للحرس من جديد.

كما عاد أيمن المزين لتدريب طنطا، قبل رحيله الأخير، وكان قد بدأ الموسم مع أبناء السيد البدوي.

المدرب المؤقت

وانتشرت ظاهرة المدرب المؤقت في الدوري المصري، هذا الموسم، وكان آخرهم رضا شحاتة، بعد رحيل البرتغالي بيدرو بارني.

وكان شحاتة قد تولى المسئولية مؤقتا أيضا قبل قدوم بيدرو.

كما تولى الثنائي، أدهم السلحدار ومحمد محسن أبو جريشة، المسئولية مؤقتا مرتين مع الإسماعيلي.

وتم تعيين طارق يحيى مدربا مؤقتا للزمالك للمرة الثانية، حيث كان قد استلم المسؤولية أيضا قبل قدوم ميتشو.

كما تواجد زيزو مدربا مؤقتا لبيراميدز، عقب رحيل ديسابر وقبل وصول أنتي شاشيتش.

وتولى جمال عمر كذلك قيادة المقاصة، قبل قدوم إيمانويل وبعد رحيل أحمد حسام ميدو.

التعليقات / عدد التعليقات (0)

ضع تعليقك

  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة