أخبار النافذة

الرياضة

جينيراسيون يتحدث عن.. عملية تزوير.. أمران يدعمان موقفهم.. وخطأ الزمالك

صرح مي موسى سار المحامي الخاص بنادي جينيراسيون فوت، بأن المسألة الخاصة بمباراة فريقه أمام الزمالك بها عملية تزوير، قائلًا إن نائب سكرتير الاتحاد الأفريقي لا يحق له إصدار خطاب بتعديل موعد المباريات، والزمالك أخطأ في تعامل مع الموقف.

وقال محامي حينيراسيون في تصريحاته إعلامية محلية: "الموقف الخاص بمباراة جينيراسيون والزمالك يتواجد الآن داخل الاتحاد الأفريقي، ولو لم يصدر قرار مرضي لنا، بالطبع سوف نتوجه للمحكمة الرياضية الدولية، لكن الأهم حاليًا أن نؤكد بأن جينيراسيون موقفه سليم تمامًا."

وتابع: "تغيير موعد ومكان المباراة لا يتناسب مع قواعد الاتحاد الأفريقي لسببين، الأول، هو أن المسئول الوحيد عن وضع مواعيد وملاعب المباريات لجنة الأندية، وإذا كانت هناك حاجة للتغيير ولم يكن هناك اتفاق بين الطرفين سيكون الأمر من حق لجنة مسابقات الأندية للضرورة القصوى (عدم وجود أمن في مصر) وفي حالتنا هذه لا يوجد مشكلة لأن مصر آمنة."

وتحدث عن موقف الزمالك، قائلًا: "كل ما يقولونه خطأ ومن وحي الخيال، الزمالك لم يكن يرغب في اللعب بالقاهرة من أجل إعاقة جينيراسيون، هذا كان فخًا، ما حدث عملية تزوير خاصة وأن المباريات أقيمت في القاهرة من 26 إلى 28 سبتمبر."

وأضاف: "ليس من المنطق أو المعقول أن نقول بوجود مشكلة متعلقة بالأمن، لحسن الحظ، مسئولي جينيراسيون فوت كانوا في يقظة للنجاة من الفخ، ونحن على حق تمامًا وأتمنى أن يدرك الاتحاد الأفريقي أننا على حق."

وانتقل للحديث عن دور أنتوني بافوي نائب سكرتير الاتحاد الأفريقي: "أشير إلى أن الجانب الأكثر خطورة في هذا الأمر أن تعديل موعد ومكان المباراة جاء بقرار من أنتوني بافوي نائب سكرتير الاتحاد الأفريقي المسئول عن لجنة كرة القدم والتطوير وليس لجنة الأندية".

واستطرد: "هذا قرار غير جائز على المستوى القانوني، وليس من الواضح تحت أي ظروف أرسل بافوي هذا الخطاب غير المستحق، سيكون من الضروري على مستوى كاف أن يأتي أحد لإيقاف هذه الدسائس، لقد فقدوا كل المصداقية ولهذا أرسل فيفا سامورا لضبط الأمور."

التعليقات / عدد التعليقات (0)

ضع تعليقك

  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة