أخبار النافذة

الاخبار / حقوق وحريات

مركز حقوقي يدين الإخفاء القسري لـ 3 معتقلين لمدد مختلفة

أدانت "التنسيقية المصرية للحقوق والحريات" استمرار الإخفاء القسري بحق ثلاثة مواطنين من محافظات مختلفة.

وقالت التنسيقية أن المواطن جمال محمد قرني مرسي، 33 عاما، مختفي قسريا للشهر الـ22 على التوالي، منذ اعتقاله من قبل قوات الانقلاب بالسويس يوم 18 إبريل 2019، دون سند قانوني، وتم اقتياده لجهة مجهولة، ولم يتم عرضه على أي جهة تحقيق حتى الآن.

وتتواصل الجريمة ذاتها فى القليوبية ضد مجدي سيد حسن إبراهيم عزالدين، البالغ من العمر 31 عاما، لأكثر من عامين بعد اعتقاله تعسفيا يوم 7 أغسطس 2018، من مدينة الخانكة دون سند من القانون، واقتياده لجهة مجهولة حتى الآن.

وفى القاهرة أيضا ترفض عصابة العسكر الكشف عن مصير عبدالله معتز محمد عبدالحميد، البالغ من العمر 27 عاما، وهو طالب بالمعهد العالى للفنون التطبيقية قسم هندسة ديكور، منذ اعتقاله هو وشقيقه يوم 6 مارس 2018 من أمام منزل أسرته بعزبة النخل فى القاهرة.

وطالبت "التنسيقية" بالكشف عن مكان احتجازهم والإفراج الفوري عنهم واحترام حقوق الإنسان.

التعليقات / عدد التعليقات (0)

ضع تعليقك

  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة