أخبار النافذة

الاخبار / اخبار الثورة

بلاغ حقوقي لتدهور صحة عمرو أبو خليل بسجون الانقلاب بعد إصابته بكورونا

تقدَّم الحقوقي الإعلامي المهندس هيثم أبو خليل ببلاغ، اليوم الاثنين 29 يونيو، بشأن تدهور صحة شقيقه المعتقل الدكتور عمرو أبو خليل.

وخصّ- في بلاغه الذي نشره عبر حسابه الرسمي على “فيسبوك”- كلا من: النائب العام، والنيابة العامة، ونقابة الأطباء المصرية، والجمعية المصرية للطب النفسي، والمجلس القومي لحقوق الإنسان.

وفحوى بلاغه أن المحامين أبلغوه وأهالي المعتقلين الذين تم عرضهم، أمس، على النيابة أن الحالة الصحية للدكتور عمرو أبو خليل، استشاري الطب النفسي، 58 عاما، المعتقل منذ 2 أكتوبر 2019، في سجن العقرب قد تدهورت وظهرت عليه الأعراض التنفسية لمريض فيروس كورونا، وهي مرحلة متأخرة من مراحل الإصابة بالفيروس، ومن ذلك “صعوبة وضيق بالتنفس، وتغير في الصوت، وفقدان الشهية وفقدان الوزن، وضعف عام وهزال”.

وأضاف أن شقيقه لا يزال في زنزانته بسجن العقرب، ولم ينقل للعناية المركزة في أي مستشفى، ورغم أنه يعاني جملة من الأمراض مثل التهاب الأطراف العصبية والسكر واضطراب في وظائف الكبد وفتق إربي وضعف متزايد في الإبصار.

وأشار إلى أن رسالته إنسانية خالصة ولا علاقة لها بالشأن السياسي، وكل ما أطلبه الإفراج الصحي عنه، فورًا خاصة أنه محبوس احتياطيًا.

ودعا إلى تقديم خدمة طبية عاجلة ونقله للعناية المركزة في مستشفى متخصصة، حيث إنه طبيب استشاري ظل يخدم مرضاه على مدار 35 عامًا دون توقف.

وقال أبو خليل: إن شقيقه الطبيب النفسي المعتقل منذ 2 أكتوبر الماضي بسجن العقرب، حصل على بكالوريوس الطب من جامعة الإسكندرية 1986، ثم ماجستير النفسية والعصبية جامعة الإسكندرية عام 1992.

ويعمل أبو خليل استشاريا نفسيا، وهو رئيس قسم بمستشفى المعمورة للطب النفسي، وأنه كان نائب رئيس اتحاد طلاب كلية الطب عام 1984، ورئيس اتحاد طلاب جامعة الإسكندرية عام 1984، ثم رئيس اتحاد طلاب الجمهورية عام 1984.

وترأس عمرو أبو خليل تحرير جريدة “الموقف” الطلابية، في الفترة من عام 1984 إلى 1990، كما أنه عضو لجنة الإغاثة الإنسانية بنقابة الأطباء من 1989 إلى 1991، ومؤسس صفحة حلول ومشاكل للشباب، وشارك في تأسيس صفحة “معا نربي أبناءنا” على موقع إسلام أون لاين، ثم عمل مستشارا بالقسم الاجتماعي لموقع إسلام أون لاين حتى عام 2010.

وعمل عمرو أبو خليل معدا للبرامج الاجتماعية بقناة “أنا” الفضائية، وأشرف على نحو 50 كتابا صدرت عن إسلام أونلاين.

وللدكتور عمرو أبو خليل دراسة خطيرة عن الأعراض الدينية للأمراض النفسية، والتي أشاد بها الدكتور أيمن الجندي على صفحات جريدة المصري اليوم، ونشرها على عدة حلقات.

التعليقات / عدد التعليقات (0)

ضع تعليقك

  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة