أخبار النافذة

الاخبار / اخبار فلسطين

الاحتلال يقتل طالبا فلسطينيا من ذوي الاحتياجات الخاصة بالقدس

قتلت شرطة الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم السبت طالبا فلسطينيا أعزل من ذوي الاحتياجات الخاصة في البلدة القديمة بالقدس الشرقية المحتلة عندما كان في طريقه إلى المدرسة.

وقالت قناة "كان" الرسمية إن "عناصر من حرس الحدود بالشرطة أطلقوا النار على فلسطيني حاول الفرار منهم قرب باب الأسباط أحد أبواب البلدة القديمة" بزعم الاشتباه في أنه يحمل مسدسا.

وبعد استشهاد الشاب اتضح للشرطة الإسرائيلية أنه من ذوي الاحتياجات الخاصة ولم يكن مسلحا، وفق المصدر ذاته.

والشهيد هو إياد الحلاق من سكان حي وادي الجوز في القدس المحتلة، وكان في طريقه إلى مدرسته بالمدينة، وفقا لصحيفة يديعوت أحرونوت.

من جانبه، قال عضو الكنيست عوفر كسيف إن الحادث لا يمكن وصفه سوى بـ"قتل على أيدي عناصر الشرطة".

وأضاف كسيف -وفق الصحيفة- أن "التحريض في أروقة الحكومة (الإسرائيلية) آتى ثماره، والآن أصبح كل فلسطيني إرهابيا حتى يثبت العكس".

وتابع مستنكرا "الإرهابيون (متهكما على التسمية) يتم إعدامهم أيضا وهم ممدون على الأرض (في إشارة إلى حالات الإعدام بدم بارد) أو وهم يفرون للنجاة بحياتهم".

وشدد على أن "الإرهاب الحقيقي هو الحكم العسكري والاحتلال الذي يتعهد بسفك الدماء هنا بشكل يومي".

من ناحية أخرى، أعلنت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني إصابة شاب فلسطيني اليوم السبت برصاص قوات إسرائيلية جنوب طولكرم شمال الضفة الغربية.

وقالت الجمعية -في بيان- إن قوات "الاحتلال الموجودة على حاجز جبارة العسكري أطلقت النار على شاب (31 عاما)، مما أدى إلى إصابته في قدمه".

وأشارت إلى أن طواقمها نقلت الشاب المصاب إلى أحد المستشفيات لتلقي العلاج.

ويأتي هذان الحادثان بعد يوم على إعلان جيش الاحتلال الإسرائيلي عن قتل فلسطيني قرب قرية النبي صالح في رام الله بزعم محاولته تنفيذ عملية دعس ضد عدد من جنوده دون وقوع إصابات في صفوفهم.

التعليقات / عدد التعليقات (0)

ضع تعليقك

  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة