أخبار النافذة

الأسرة

9 نصائح طبية لسلامة الأسنان واللثة

تمتلك الأسنان دورا مهما في الحفاظ على صحة الجسم، فمن الضروري العناية بنظافتها وحث الأطفال على الاهتمام بها مبكرا.

ويقول طبيب الأسنان برهان منلا موسى، مدير إحدى العيادات في ولاية إسطنبول، "إن سلامة وصحة الجسم تأتي من سلامة الفم، وسلامة الفم تأتي من سلامة الأسنان واللثة".

ويضيف للأناضول: "قد يكون هناك تسوس ما في السن، ولكن لا ندري خطورته، وإذا أهملناه من الممكن أن يؤدي إلى أمراض في القلب والمعدة، وأنحاء مختلفة من الجسم".

ويبين أنه لكي يبقى الجسم سليما ينبغي أن نحافظ على سلامة الفم، من خلال المحافظة على سلامة الأسنان واللثة.

ويحذر من أن "تشكل الجير (التكلس) على الأسنان يؤدي إلى التهاب اللثة، الذي بدوره يؤدي إلى التهاب العظم، وبالتالي امتصاص (ذوبان) العظم حول الأسنان، وهو ما يفضي إلى تراجع اللثة وتخلخل الأسنان".

ويؤكد منلا موسى، أن ذلك يؤدي في النهاية إلى فقدان الأسنان.

ويقدم الطبيب عبر الأناضول، 9 نصائح للحفاظ على اللثة وتجنب تسوس الأسنان باتباع ما يأتي:

1- التقليل من تناول المواد التي تحوي سكريات وهيدروكاربونات لما لها من تأثير على الأسنان وتؤدي إلى تسوسها.

2- الحفاظ على عملية غسل الأسنان بالفرشاة مرتين في اليوم على أقل تقدير.

3-بعد انتهاء عملية فرشاة الأسنان وخاصة في ساعات المساء، يجب عدم تناول أي شيء قبل النوم سوى شرب المياه.

4- يتشكل الجير (التكلس) بسبب تراكم المعادن الموجدة في اللعاب على سطح السن، ولهذا بعد الاستيقاظ يجب استخدام الفرشاة حتى لو لم يتم تناول الطعام لتجنب تشكل التكلس.

5- تجنب شرب الحليب بعد غسل الأسنان قبل النوم، وخاصة للأطفال (غير المواليد) لأنه يحتوي على السكر، وعند وقت النوم وبوجود السكر فإن ذلك يفتح الباب للتسوس.

6- يجب استخدام جانبي الفم في عملية مضغ الطعام، لأن الطرف غير المستخدم تضعف فيه اللثة والأسنان.

7- عملية المضغ تنظيف ميكانيكي للأسنان، لذلك يجب المضغ عبر طرفي الفم.

8- من الضروري مضغ الطعام بالفك كاملا، لأن الطرف غير المستخدم يضعف فيه الفك، ومع مرور الوقت تضعف عضلات الوجه ما يؤدي إلى عدم تجانس طرفيه.

9- تنظيف الفراغات بين الأسنان وخاصة في حال وجود تراجع باللثة، عبر فرشاة أو خيط خاص، لمنع بقاء بقايا الطعام بين الأسنان.

التعليقات / عدد التعليقات (0)

ضع تعليقك

  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة