أخبار النافذة

الأسرة

متى يكون حليب الأم غير صالح للرضيع؟

 متى يكون حليب الأم غير صالح؟ في الحالات التالية،

يكون حليب الأم مضرًا للطفل، ويجب وقتها تجنّب الرضاعة الطبيعية، والبحث عن بدائل صناعية:

1/ الإصابة بفيروس نقص المناعة المكتسبة:
إذا كنتِ مصابة بهذا الفيروس فلا بد من التوقف عن الرضاعة الطبيعية، لسهولة انتقال الفيروس من الأم لرضيعها عن طريق الحليب، وبشكل عام، في حالة الإصابة بأي نوع من الأمراض المعدية عليك مراجعة طبيبك فورًا.

2/ العلاج الإشعاعي:
لا بد من التوقف عن الرضاعة الطبيعية قبل الخضوع للعلاج الإشعاعي وبعده، وفي حال إذا ما كانت الأم المرضعة بالقرب من شخص يتلقى العلاج الإشعاعي أيضًا، بسبب الخطورة الصحية البالغة التي يسببها هذا الإشعاع للرضيع.

3/ تناول بعض الأدوية خلال الرضاعة الطبيعية:
أفاد تقرير حديث للأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بأن معظم الأدوية والتطعيمات مسموحة في أثناء الرضاعة الطبيعية، باستثناء بعض الأدوية التي من الممكن أن تتخلل حليب الأم مثل أدوية الغدة الدرقية والعلاج الكيميائي وأدوية تعديل المزاج، لذلك على الأم مراجعة مدى خطورة هذه الأدوية على الرضيع، واستشارة الطبيب بشأن كل ما تتناوله من فيتامينات ومكملات غذائية وشاي الأعشاب.

4/ الأمراض الخطيرة:
إذا كنتِ تعانين من بعض الأمراض الخطيرة، مثل الأنيميا الحادة أو قصور في القلب، فلا بد من التوقف عن الرضاعة الطبيعية حتى لا تضري رضيعك.

5/ اكتئاب ما بعد الولادة:
يقترح عديد من الدراسات وجود علاقة بين اكتئاب ما بعد الولادة والرضاعة، ولا يعني ذلك أن الرضاعة تسبب الاكتئاب، ولكن تعدّ أحد العوامل المسببة له، لذلك حينما تشعرين بأي اضطرابات نفسية بعد الولادة، راجعي طبيبك فورًا.

التعليقات / عدد التعليقات (0)

ضع تعليقك

  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة