دعت الهيئة المقدسية لمناهضة الهدم والتهجير، إلى تلبية نداء شد الرحال للمسجد الأقصى في فجر وجمعة "هبة الكرامة"، مشددة  أن تواجد المسلمين بأعداد كبيرة داخل الأقصى يشكل حماية له من المستوطنين.


وقال رئيس الهيئة ناصر الهدمي، إن دعوات النفير وشد الرحال إلى المسجد الأقصى في فجر وجمعة هبة الكرامة، تنبع عن روح الأمة العربية والشعب الفلسطيني.


وشدد على أهمية عدم السماح للمستوطنين المقتحمين للمسجد الأقصى أن يدنسوه ويعتدوا عليه، مطالبا بحماية المسجد طيلة أيام الأسبوع، وعدم التخلي عنه في ساعات النهار وأوقات الصلوات.


ودعا إلى استراتيجيات أخرى؛ لمنع الاحتلال من اقتحام المسجد الأقصى، مشددا على ضرورة وجود وقفات من الدول العربية لحمايته والدفاع عنه.


وتتواصل الدعوات الفلسطينية، للنفير العام وشد الرحال إلى المسجد الأقصى، والمشاركة في صلاتي فجر وجمعة “هبة الكرامة”، ضمن جهود التصدي لانتهاكات واعتداءات الاحتلال والمستوطنين.


وسبق أن أكدت حركة "حماس"، على أهمية الرباط والحشد في المسجد الأقصى لحمايته وإفشال مخططات الاحتلال.


ودعت الشعب الفلسطيني في كل أنحاء الأرض المحتلة للمضي في مسيرة الدفاع عن القدس والأقصى، ودعم المرابطين فيه وإسناد المبعدين عنه.
 

وأكدت أنَّ كلَّ محاولات الاحتلال لإبعاد الشعب الفلسطيني عن القدس والرّباط في المسجد الأقصى المبارك وشدّ الرّحال إليه، لن تفلح في تغييب دوره ومشاركته في مسيرة النضال والمقاومة الشاملة.