دعت فعاليات وقيادات فلسطينية وعربية في أمريكا لدعم المرشحة الأمريكية للكونغرس، من أصول مصرية رنا عبد الحميد.


وتتنافس عبد الحميد في الانتخابات التمهيدية لاختيار مرشح الحزب الديمقراطي أمام مرشح الحزب الجمهوري عن الدائرة الـ١٢ في نيويورك.


وجاءت هذه الدعوة بعد إطلاق حملات تبرعات لصالح المرشحة عبد الحميد المعروفة بمواقفها المعلنة والجريئة الداعمة والمؤيدة للشعب الفلسطيني، حيث تمكنوا من جمع ما يزيد على النصف مليون دولار لصالح حملتها الانتخابية خلال فترة وجيزة غير مسبوقة لصالح مرشح عربي، لمنافسة عضوة الكونغرس الحالية كارولين مالوني المعروفة بمواقفها الصلبة والمؤيدة لدولة الاحتلال. بحسب وكالة "وفا".


واعتبر ناشطون أن نجاح رشيدة طليب وإلهان عمر بعضوية الكونغرس، وهما من أصول عربية، شكل دافعا خلال السنوات الأربع الماضية لدعم مزيد من المرشحين المؤهلين للوصول إلى مؤسسات صنع القرار في الولايات المتحدة الامريكية، أو تشكيل جماعات ضغط داخل هذه المؤسسات لدعم القضية الفلسطينية، وتمرير القرارات الداعمة لها ورفض القرارات العنصرية المؤيدة لدولة الاحتلال، ووفق "وفا"، تمكن أبناء الجالية العربية على رأسهم الفلسطينيون من إيصال ١٤ مرشحا للكونغرس خلال الأعوام الماضية، يشكلون حاليا مجموعة ضغط لصالح حقوق الشعب الفلسطيني.