تعرضت امرأة مسلمة ترتدي الحجاب، لاعتداء عنصري على يد امرأة متطرفة بالعاصمة النمساوية فيينا، في حادثة تعكس تصاعد “الإسلاموفوبيا” بالبلاد.


وقالت وكالة الأناضول، إن (براءة بولانت) تعرضت لهجوم عنصري، الجمعة الماضية، من قبل إحدى النساء خلال ركوبها حافلة عامة.


وأضافت الوكالة أن المرأة المعتدية بصقت على بولانت، إضافة إلى محاولة شد حجابها ونزعه، وهي تردد عبارات عنصرية.


وأوضحت أن بولانت قامت بنشر قصتها عبر وسائل التواصل، ما تسبب في إحداث حالة من التفاعل الواسع معها.


وأشارت إلى أن بولانت قامت باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لمحاسبة المرأة المنفذة للهجوم العنصري.