كشف وزير الصحة البريطاني مات هانكوك الأحد، أن ما يسمى "متحور دلتا"، من فيروس كورونا الذي يهدد برفع ما تبقى من قيود في المملكة المتحدة، ينتقل بنسبة 40 بالمئة أكثر من المتحور ألفا الذي كان سائدا في البلاد. 

وقال هانكوك لشبكة "بي بي سي" نقلا عن أبحاث مجموعة علمية تقدم المشورة للحكومة، إن "أفضل تقدير لميزة التزايد، كما نسميها (..) هو حوالي 40 بالمئة".

وأضاف وزير الصحة أنه رغم الزيادة في عدد الإصابات الجديدة بكوفيد-19 في الأيام الأخيرة، لتتراوح بين 5 آلاف و6 آلاف حالة يوميا، فإن عدد المرضى في المستشفيات لا يزال مستقرا. وأكد أن غالبية حالات الاستشفاء تتعلق بأشخاص لم يتم تطعيمهم.

وبريطانيا هي البلد الأكثر تضررا في أوروبا مع ما يقرب من 128 ألف وفاة، وقد طعمت 40 مليون ساكن بجرعة لقاح واحدة على الأقل، في حين تلقى أكثر من 27 مليون شخص جرعة ثانية.

لكن وصول متحور دلتا الذي رصد أول مرة في نيسان/ أبريل في الهند وهو السائد الآن في المملكة المتحدة، وفق التقديرات، صار يطرح شكوكا حول إمكانية رفع آخر القيود في 21 حزيران/ يونيو.

بحلول ذلك التاريخ، سيتم تحصين حوالي ثلاثة أخماس البالغين بشكل كامل، بحسب مات هانكوك، في حين يبلغ عدد المحصنين حاليا 52 بالمئة. 

ووفق بعض الصحف البريطانية، فإن الحكومة تعتزم تأجيل موعد آخر القيود لأسبوعين. ومن المتوقع إعلان هذا القرار في 14 حزيران/ يونيو.

وكانت المملكة المتحدة، أعلنت الثلاثاء الماضي، عن عدم تسجيل أي حالة وفاة مرتبطة بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الأخيرة، لأول مرة منذ بداية الجائحة في آذار/ مارس 2020.

وبينما سجلت البلاد 3 آلاف و165 إصابة بالفيروس، مقارنة بـ3 آلاف و383 الاثنين، وألفين و493 قبل أسبوع، بحسب ما نقلت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، فإن المملكة المتحدة لم تسجل أخيرا أي وفاة جراء الإصابة بالفيروس.

وقال وزير الصحة البريطاني، مات هانكوك، في تغريدة على "تويتر": "رغم أن البلد بأسره سيكون سعيدا للغاية لعدم تسجيل وفيات مرتبطة بكورونا بالأمس.. فإننا نعلم أننا لم نتغلب على هذا الفيروس بعد".