أخبار النافذة

تكنولوجيا

يوتيوب دفعت أكثر من 30 مليار دولار للمبدعين

دفعت منصة يوتيوب المملوكة لشركة جوجل أكثر من 30 مليار دولار للمبدعين والفنانين والمؤسسات الإعلامية على مدار السنوات الثلاث الماضية، وذلك وفقًا لرسالة جديدة نشرتها المديرة التنفيذية (سوزان وجسيكي) Susan Wojcicki.

وفي الرسالة الأولى التي وجهها وجسيكي إلى صناع المحتوى في عام 2021، أمضت المديرة التنفيذية بعض الوقت في معالجة نمو يوتيوب.

وتضاعف عدد القنوات الجديدة التي انضمت إلى برنامج الشركاء التابع للشركة، الذي يسمح للمبدعين بكسب العائدات من الإعلانات، بأكثر من الضعف في عام 2020.

كما ساهمت يوتيوب بنحو 16 مليار دولار في الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة في عام 2019، ودعمت ما يعادل 345000 وظيفة بدوام كامل.

وتركز الرسالة أيضًا على العمل الذي لا يزال أمام فريق يوتيوب بشأن الشفافية، خاصةً عندما يتعلق الأمر بالمحتوى والإعلانات.

وأشارت وجسيكي إلى أنه يصعب على صناع المحتوى مواكبة تغيير إرشادات المنتدى على المستوى الذي تعمل من خلاله المنصة.

وتنص الرسالة على أن يوتيوب تريد أن تكون أفضل بشأن توصيل التغييرات لتجنب مواجهة القنوات لمشاكل، حيث يتم إنهاء القناة بعد ثلاث إنذارات في غضون 90 يومًا.

وكتبت وجسيكي: تحدثت في شهر ديسمبر مع صانع المحتوى (تشارلي وايت) Charlie White من قناة penguinz0 بعد أن غرد عن تلقيه إنذارًا بسبب مقطع فيديو قديم بسبب السياسة الجديدة، ونعلم أن هذا الموقف يشبه الإحباطات التي يشاركها صناع المحتوى الآخرون.

وكان قرار يوتيوب بحظر أي مقطع فيديو ينشر معلومات مضللة حول التزوير أحد الأمثلة التي ظهرت بعد الانتخابات الرئاسية لعام 2020.

ودخلت السياسة الجديدة حيز التنفيذ في شهر ديسمبر، لكن يوتيوب أعطت فترة سماح لصناع المحتوى لضمان عدم انتهاك أي من مقاطع الفيديو الخاصة بهم للسياسات الجديدة.

وواجه المسؤولون التنفيذيون في يوتيوب أيضًا ضغوطًا متزايدة للقيام بعمل أفضل في الإشراف على الموقع ومنع نشر المعلومات المضللة.

وتحول المنصة تركيزها الآن إلى المعلومات الخطأ عن التطعيم، وكتبت وجسيكي: نعمل دائمًا على تحقيق التوازن الصحيح بين الانفتاح والمسؤولية بينما نلتزم بالإرشادات التي وضعتها الحكومات في جميع أنحاء العالم.

ومن الموضوعات الساخنة الأخيرة في دوائر السياسة التقنية إصلاح القسم 230، الذي يسمح فعليًا لمنصات الوسائط الاجتماعية، مثل: يوتيوب وفيسبوك وجوجل وتويتر، بالعمل دون تحمل المسؤولية عن المحتوى الذي ينشره الأشخاص.

وأشارت المديرة التنفيذية إلى القسم 230 باعتباره القانون الذي يسمح بإبقاء يوتيوب مفتوحة ويسمح بكمية كبيرة من المحتوى عبر الإنترنت وكذلك اتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية المنصة.

التعليقات / عدد التعليقات (0)

ضع تعليقك

  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة