أخبار النافذة

الرياضة

خلاف بين مصر والمغرب يبعد استضافة نهائي الأبطال عن البلدين

قال مصدر داخل الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، أن خلافًا حادًا حدث بين مندوبي مصر والمغرب، حول استضافة المباريات المتبقية من دوري أبطال أفريقيا، تسبب في اتجاه كاف للعودة لنظام الذهاب والإياب.

ويشهد نصف نهائي دوري الأبطال، صدامًا تاريخيًا بين قطبي مصر والمغرب، حيث يواجه الزمالك الرجاء، بينما يلاقي الأهلي الوداد.

وأشار المصدر أن فوزي لقجع، نائب رئيس الكاف أصر على استضافة بلاده للمباريات، مؤكدًا أن المغرب تقدم قبل مصر بطلب التنظيم وبالتالي لديها الأولوية، كما أن المغرب الأمور الصحية به أفضل من مصر.

كما تمسك هاني أبوريدة، عضو المكتب التنفيذي بتنظيم مصر للمباريات، مؤكدًا أنه من غير المقبول أن تستضيف المغرب مباريات الكونفيدرالية ودوري الأبطال.

ويتجه كاف لإعادة النظام القديم بلعب المباريات ذهابا وإيابا لحل الأزمة، في ظل الظروف الاستثنائية الحالية.

جدير بالذكر أن تونس لم تتقدم بطلب رسمي لإستضافة نصف النهائي والنهائي، وإكتفت بطلب قديم لاستضافة نهائي البطولة على ملعب رادس.

وبعيدًا عن خلاف مكان الاستضافة استقر كاف على الأسبوع الأخير من سبتمبر/ أيلول المقبل، كموعد لنصف نهائي الأبطال، على أن يكون النهائي في الأسبوع الثاني من أكتوبر/ تشرين الأول.

التعليقات / عدد التعليقات (0)

ضع تعليقك

  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة