أخبار النافذة

الاخبار / حقوق وحريات

"رقابة" جديدة بأوامر السيسي على المعارضين و60 محاميا معتقلا بسجونه

صادق المنقلب عبدالفتاح السيسي على قانون "الرقابة البوليسية"، بهدف تقنين فرض المراقبة على المعارضين السياسيين بعد قضاء مدة عقوبتهم في السجن، في أوقات الليل داخل أقسام الشرطة، وإجبارهم على المبيت من الساعة 6 مساء حتى 6 صباحًا.

وفي ذكرى اليوم العالمي للقانون، كشفت منظمات حقوقية أن عدد المحامين المصريين المعتقلين الموثقين وصل إلى أكثر من 60 محاميا. وحيّت المنظمات نضالهم وطالبت بالإفراج عنهم، ومنهم؛ هدى عبدالمنعم، وعزت غنيم، محمد الباقر، وأسامة مرسي، ومحمد أبوهريرة، وإبراهيم متولي ورشاد الصوالحي وعشرات آخرين.

ووثق فريق "#نحن_نسجل" الحقوقى اعتقال قوات الانقلاب للمرة الثانية  للمحاسب "مصطفى رمضان مصطفى، 27 عامًا، بتاريخ 13 سبتمبر الجارى بعد اقتحام منزله في الساعة الثانية صباحًا وترويعه والاعتداء علية والعبث بمحتويات منزله  وسرقة بعضها، قبل اصطحابه إلى مكان مجهول.

وأشار الفريق إلى مخاوف أسرته على سلامة حياته حيث تدهورت حالته الصحية بعد اعتقاله فى المرة الأولى فى يناير 2018 وأصيب بحساسية بالجلد وفطريات بقدمه.

تضامن رواد التواصل الاجتماعي مع الدكتور محمد زهران الذى ظهر في مقطع فيديو يكشف خلاله اقتحام قوات أمن الانقلاب لمنزله فجرا وتهديده باعتقال أطفاله وزوجته كرهينة حتى يسلم نفسه لهم.
وقال فى المقطع المصور الذى تداوله رواد التواصل الاجتماعى : "الأمن الوطني في بيتي منذ ثلاث ساعات وأنا خارج المحافظة والضابط الموجود في بيتي قال لي: لو مجتش خلال ربع ساعة هاخد مراتك وعيالك، وأولادي في حالة ذعر وهلع من هول الموقف، علما بأن أولادي مازالوا صغارا" .

وتابع الخبير التربوي الذي اشتهر بمعارضته مواقف وقرارات وزير التربية والتعليم بحكومة الانقلاب وشارك في وضع دستور العسكر 2014: "جميع أجهزة الدولة تعلم أنني خبير تربوي أطالب بإصلاح منظومة التعليم ولا أنتمي لأي تنظيم أو تيار فهل يليق بخبير تربوي شارك في وضع الدستور وحاصل على درجة الدكتوراه أن يعامل مثل هذه المعاملة هو وأولاده؟!

التعليقات / عدد التعليقات (0)

ضع تعليقك

  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة