أخبار النافذة

الاخبار / حقوق وحريات

رفض طعن هزلية “خلية السويس”.. ومد أجل هزلية “كرداسة” وتأجيل هزلية “حسم”

نظرت ساحات محاكم العسكر اليوم الاثنين قضايا عديدة، أبرزها:(خلية السويس - مركز شرطة كرداسة - حركة حسم)

 

خلية السويس

 

قضت محكمة النقض، اليوم الإثنين، برفض الطعن المقدم من المعتقلين الرافضين للانقلاب العسكري، في القضية المزعومة إعلاميا باسم “خلية السويس”، على الحكم الصادر بسجنهم 10 سنوات، وأيّدت المحكمة الحكم المطعون عليه ليكون حكما نهائيًا باتًّا.

كان المعتقلون في القضية قد حُكم عليهم بالإعدام “غيابيا” في حكم أول درجة، والذي تم الطعن عليهم وإعادة محاكمتهم. ثم حُكم عليهم بالسجن 10 سنوات بعد إعادة إجراءات المحاكمة أمام ذات الدائرة والتي يترأسها مستشار العسكر شعبان الشامي.

اقتحام مركز شرطة كرداسة


كما مدّت محكمة النقض اليوم حكمها، فى طعن 135 من الصادر بحقهم أحكام الإعدام والسجن المؤبد والمشدد بالقضية الهزلية المعروفة إعلاميا باقتحام مركز شرطة كرداسة ، لجلسة 24 سبتمبر المقبل.

كانت الدائرة 11 بمحكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة في طرة، برئاسة قاضى العسكر محمد شرين فهمى قضت بالإعدام شنقا لـ20 من الوارد أسمائهم فى القضية الهزلية، وبالسجن المؤبد لـلسيدة “سامية شنن و79 آخرين”، وبالمشدد 15 سنة لـ34 آخرين، و10 سنوات لحدث، وبراءة 21 آخرين ، فى القضية الهزلية المعروفة إعلاميا باقتحام مركز شرطة كرداسة ، في أعقاب مذبحة فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة، أبشع مذبحة ارتكبتها عصابة العسكر فى تاريخ مصر الحديث.

حركة حسم


من ناحية أخرى أجلت المحكمة العسكرية، محاكمة 304 معتقلين من رافضي الانقلاب العسكري، وعلى رأسهم وزير التنمية المحلية الأسبق وعضو مكتب الإرشاد محمد علي بشر، وقيادات أخرى بجماعة الإخوان المسلمين، في القضية المزعومة إعلاميا باسم “حركة حسم”، إلى جلسة 16 يوليو.

التعليقات / عدد التعليقات (0)

ضع تعليقك

  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة