أخبار النافذة

الاخبار / حقوق وحريات

أمن الانقلاب بدمياط يخفي قسريًا طالب لليوم الـ 7 على التوالي

تواصل قوات أمن الانقلاب بدمياط الإخفاء القسري بحق المواطن "عبده محمد سرور"، طالب، لليوم السابع على التوالي.

وبحسب المنظمة السويسرية لحماية حقوق الإنسان، فقد تم اعتقاله تعسفيًا، من الشارع أثناء ذهابه لصيانة هاتف محمول، منذ الأحد 9 يوليو، على يد قوات الأمن المصرية، واقتادته لمكان غير معلوم، ولم يعرف ذويه سبب اعتقاله ولا مكان اعتقاله حتى الآن.

وتقدم ذويه ببلاغات للجهات المعنية التابعة للسلطات المصرية، ولم يتم الرد عليهم، كما لم يتم عرضه على النيابة، أو أي جهة تحقيق، حتى الآن مما يزيد تخوفهم عليه.

يذكر أنه من أبناء مدينة دمياط الجديدة - محافظة دمياط، ووالده معتقل منذ سنتين في السجون المصرية، والشاب عبده هو الشقيق الأكبر لـ 3 بنات وأخ أصغر منه.

من جانبها، أدانت المنظمة السويسرية لحماية حقوق الإنسان عمليات الاعتقال التعسفي، والاختفاء القسري، بحق المواطنين المصريين، وحملت مسئولية سلامته للداخلية، وطالبت بسرعة الإفراج الفوري عنه، والكشف عن مكان احتجازه.

التعليقات / عدد التعليقات (0)

ضع تعليقك

  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة