أخبار النافذة

الاخبار / اخبار المحافظات

قساة القلوب.. وفاة سيدة أربعينية تجمدت من البرد على أبواب مبنى حكومي بالغربية

أثار وفاة سيدة مصرية في محافظة الغربية بسبب شدة البرد، أمام أحد المباني الحكومية،موجة غضب عارمة على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر.

وقالت وسائل إعلام محلية، إن السيدة المسنة لجأت إلى موظفي مجلس مدينة المحلة وطلبت منهم الاحتماء من البرد داخل مبنى المجلس فرفضوا استقبالها، حتى لفظت أنفاسها الأخيرة متأثرة بموجة البرد والصقيع القارس التي تجتاح مصر هذه الأيام.

وأضافت إن وفاة السيدة العجوز وتدعى منى طلعت الششتاوي أبو الغيط، مواليد عام 1965، من منطقة سوق اللبن أمام حى أول المحلة أثار استياء وغضب المواطنين من المسؤولين.

وقال هشام السعيد -محافظ الغربية المعين من قبل السيسي- في بيان له، بحسب الصحيفة، إن سبب الوفاة هبوط حاد في الدورة الدموية كما أفادت التقارير الطبية.

ولإبعاد تبعات الفاجعة عن موظفيه، زعم المحافظ أن السيدة تتردد علي المنطقة بصفة مستمرة وأنها تقوم بإطعام القطط ولم تلجأ نهائيا لأحد في طلب أي مساعدة.

من جانبه، علق عبد الفتاح فايد مدير مكتب الجزيرة في مصر سابقاً، قائلاً: "‫سيدة تجمدت من البرد أمام حي أول المحلة الكبرى بعدما حاولت الاحتماء به دون جدوى، ليس فقط نظاما ظالما وقاتلا للفقراء والمعدمين، ولكن أيضا مجتمعا ظالما وقاسيا، في كل دول العالم مشردون يبيتون في الشوارع لكنهم لا يعدمون أغطية تقيهم ولا طعاما يبقيهم ولا قلوبا تأويهم". 

التعليقات / عدد التعليقات (0)

ضع تعليقك

  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة