أخبار النافذة

الاخبار / اخبار المحافظات

أهالي شهداء رابعة بالشرقية: نجدد العهد ولن نخون دماء الشهداء

جدد أهالي شهداء مذبحة رابعة بههيا محافظة الشرقية العهد في الذكرى الرابعة لأبشع مذبحة عرفها تاريخ مصر الحديث بالمضي في طريق الشهداء الذين لم يتم القصاص لدمائهم من قاتليهم حتى تحقق الثورة جميع أهدافها في العيش والحرية والكرامة الإنسانية.

وذكر الأهالي في بيان صدر عنهم خلال المؤتمر الذي عقد اليوم بالتزامن مع حلول الذكرى الرابعة لأبشع مذبحة عرفها تاريخ مصر الحديث أن أسر الشهداء لن يخونوا الله في الثورة ولا دماء الشهداء ولا أنات المصابين ولا عذابات الصامدين في سجون الانقلاب المجرم

وأضاف الأهالي أن ههيا جادت بخيرة شبابها وأبنائها المدافعين عن أرادتهم وأرادة شعبهم فى أن يكون للبلاد حريتها وأرادتها فى وجود دولة قوية لها دستورومجالس منتخبة ورئيس شرعى، نقف اليوم نحن أسر شهداء ههيا شرقية نجدد العهد لشهداء رابعة وغيرها،أبداً أبداً لن ننساكم و لن تضيع دماؤكم هباء وسياتى اليوم الذى ينال فيه الشعب حريته وكرامته .

وأشار الأهالي ان رابعة كانت ومازالت قانوناً للتمايز بين الحق والباطل فابشروا فلقد خضتم الإختبار بكفاءة وصبر وثبات حتى اصطفاكم الله من الشهداء فاستبشروا ببيعكم الذى بايعتم به،
 ونحن علي نفس الطريق ثابتون حتى يكتب الله لنا احدى الحسنيين ...

وتابع البيان: أما هذا النظام الإنقلابى الفاجر بقياداته وجنوده المسؤولين عن قتل أبنائنا في رابعة وغيرها في وضح النهار وأمام كل وسائل الإعلام نقول لهم إن جرائمكم لن تسقط بالتقادم ويوماً ستحاسبون عليها أمام محاكم الشعب وأمام المحاكم الدولية .

ووجهه أهالي الشهداء نداء للشعب المصري ،ونداؤنا إلى هذا الشعب المصرى الابى هانحن بعد 4 سنوات من مذبحة رابعة و من انكشاف الزيف و كل الأكاذيب التى روجها العسكر وجوقة المنافقين من الإعلاميين ومنافقى السياسة الذين يأكلون على كل الموائد فها نحن بعد فض رابعة نرى البيع الحقيقي والعلني للوطن ومقدراته والتنازل عن هيبته وأمنه القومي ونرى التوسع في فرض الإتاوات على الطرق والمواصلات والخدمات ، والتبجح برفع الدعم عن الشعب المطحون.

وشدد البيان أن دعم الانقلابيين في قتل شهداء رابعة وماتلاها من مسلسل التصفيات وغيره . ذنب كبير لا يكفره إلا التوبة والعمل الحقيقي على دعم المبادئ والقيم التي مات من أجلها الشهداء والقصاص الناجز من المجرمين حتى يعود الحق للشهداء وذويهم وتتحقق للشعب والوطن حريته وكرامته

واختتم الأهالي بيانهم بالدعوة إلى كل قوى الشعب الحر أن يتكاتف معنا فى دفع الظلم والظالمين بشكل عملي وبشتى السبل بقول كلمة الحق والجرأة فى الدفاع عن المال والامتناع عن دفع الإتاوات والضرائب وغيرها .

أن شهداءنا قتلوا في أعدل قضية وأشرفها حيث ماتوا شهداء في سبيل ما آمنوا به ونادوا به مما ضمنه الله تعالى في تعاليم الإسلام الحنيف من قيم الحرية والعدالة الاجتماعية ، وحفظ كرامة وحقوق الإنسان وسيادة الأوطان ..

التعليقات / عدد التعليقات (0)

ضع تعليقك

  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة