أخبار النافذة

الاخبار / اخبار فلسطين

الاحتلال يمنع المصلين من الوصول للأقصى.. وخطيب الجمعة يدعو للرباط فيه

منعت قوات الاحتلال -اليوم الجمعة- المصلين من غير سكان البلدة القديمة في القدس من الوصول للمسجد الأقصى المبارك لأداء صلاة الجمعة بذريعة الإغلاق الذي تفرضه الحكومة الإسرائيلية منذ أربعة أسابيع.

وأغلقت قوات الاحتلال مداخل البلدة القديمة والمسجد الأقصى، وشددت من إجراءاتها على باب العامود وبقية الأبواب، وعرقلت وصول المصلين إلى الأقصى، وفتّشتهم، وفحصت هواياتهم.

كما انتشر جنود الاحتلال بكثافة عند باب الساهرة؛ لمنع المصلين من دخول المسجد.

وأدى عشرات المصلين صلاة الجمعة في حي المصرارة بعد منع الاحتلال من وصولهم للمسجد الأقصى وسط تشديد من قوات الاحتلال في محيط البلدة القديمة وباب العامود.

وبدت ساحات المسجد الأقصى ومصلياته شبه فارغة من المصلين بعد منعهم من الوصول والحصار المشدد الذي يفرضه على البلدة القديمة في حين تشهد منطقة غرب القدس حركة نشطة جدًّا للمستوطنين وأسواقًا طبيعية.

خطبة الجمعة

وخلال خطبة الجمعة أثنى خطيب المسجد الأقصى الشيخ محمد سرندح على أهل بيت المقدس لحملهم راية الرباط والأخوة والوحدة، وأكد أنهم أهل لها فكانوا جسدا واحدا.

وأشار إلى أن قلوبهم رابطت فيه على حب الله في هذه الأرض المباركة فأسبغ الله عليهم نعمه نضارة في وجوههم وعلواً في هممهم وهدى في رباطهم.

ولفت إلى أنهم حققوا معنى الأخوة من خلال مشاركتهم عموم المسلمين همومهم وأوجاعهم فتعاطف المؤمنون معهم.

كما دعا المؤمنين للتآلف والسلم وترك الفرقة بين بعضهم بعضاً والابتعاد عن القتل والتراحم والاعتزاز بأخوة الإسلام.

وطالب سرندح بإنهاء الانقسام ووقف للانتقادات الهدامة، وذكر المصلين بأوجاع الأمة.

وحذر من يحاول إشعال الفتنة بين المسلمين وإيقاع العداوة بين الإخوة، وأوضح: "الأقصى ينادي: لا تشهر السلاح بوجه أخيك".

التعليقات / عدد التعليقات (0)

ضع تعليقك

  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة