أخبار النافذة

الاخبار / اخبار عالمية

ضربة ثانية لترامب تؤكد "فضيحة أوكرانيا"

كشفت وسائل إعلام أمريكية، الأحد، عن إدلاء رجل مخابرات ثانِ بمعلومات في قضية مكالمة الرئيس دونالد ترامب مع نظيره الأوكراني، التي دفعت مجلس النواب لبدء إجراءات التحقيق مع الرئيس بهدف عزله.

وذكرت شبكة "اي بي سي نيوز" أن مخبرًا ثانيًا يعمل لصالح الاستخبارات المركزية أدلى بمعلومات حول مساعِ ترامب لإقناع نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في فتح تحقيق ضد خصمه السياسي جو بايدن.

ونقلت الشبكة عن مارك زيد، محامي المخبر الأول في القضية نفسها أن المخبر الثاني أيضا مسؤول في جهاز الاستخبارات.

وكان المخبر الأول كشف أن ترامب طلب، في مكالمة هاتفية مع زيلينسكي في 25 يوليو/تموز الماضي، فتح تحقيق مع بايدن وابنه على خلفية ملف فساد متعلق بشركة أوكرانية للغاز كان الأخير عضوا في مجلس إدارتها.

والأحد، قال "زيد" عبر تويتر، "يمكن أن أؤكد وجود مخبر ثان يمثله فريقنا القانوني".

وأضاف متحدثا عن المخبرين: "أفصحوا عن معلومات محمية بموجب القانون ولايمكن اتخاذ إجراءات انتقامية ضدهم".

وأوضح زيد أن المخبر الثاني كان "لديه علم مسبق" بالاتهامات المرتبطة بمكالمة ترامب مع زيلينسكي.

وحتى الساعة 17:05 تغ، لم يصدر عن البيت الأبيض أي تعليق على هذه الأنباء، التي تشكل ضربة جديدة لترامب، وقد تؤدي لعزله.

يشار أن فضيحة المكالمة مع زيلينسكي، دفعت مجلس النواب الأميركي ذي الغالبية الديموقراطية إلى فتح تحقيق يرمي إلى عزل ترامب.

غير أن ترامب نفى في وقت سابق ارتكاب أي خطأ في علاقاته مع نظيره الأوكراني.

التعليقات / عدد التعليقات (0)

ضع تعليقك

  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة