أخبار النافذة

الاخبار / اخبار عالمية

الحر وأعياد اليهود تتسبب بحرائق كبيرة ونتنياهو يطلب النجدة

تسببت موجة الحر التي تمر بها منطقة الشرق الأوسط، إضافة للاحتفالات بعيد "لاك بعومر" الذي يشعل فيه أتباع الديانة اليهودية النيران وفقا لتقاليدهم، بحرائق كبيرة في مدينة القدس المحتلة ومحيطها، ومدينة حيفا الساحلية.

وأوعز رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالتواصل مع "دول صديقة"؛ لجلب طائرات إطفاء، للمساعدة في إخماد الحرائق.

ووفقا لوزارة الخارجية الإسرائيلية، فقد وافقت كل من قبرص وإيطاليا واليونان وكرواتيا على إرسال طائرات إخماد الحرائق إلى إسرائيل.

وفي هذا الشأن، أكد متحدث باسم السفارة الإسرائيلية لدى موسكو طلب إسرائيل من روسيا المساعدة في مكافحة حرائق الغابات التي امتدت إلى مناطق مكتظة بالسكان.

وقال إن "إسرائيل توجهت إلى روسيا بطلب المساعدة"، مشيرا إلى أن اتصالات تجري حول هذا الموضوع مع وزارتي الخارجية والطوارئ الروسيتين.

وتركزت جهود الإنقاذ على منطقة غابات بين القدس وتل أبيب، وكافحت فيها فرق الإطفاء من على الأرض والطائرات ألسنة اللهب لساعات. وذكرت الشرطة أن أغلب الحرائق أصبحت تحت السيطرة بحلول الليل.

وقال مسؤولون إن نحو 3500 من سكان البلدات الصغيرة جرى إجلاؤهم. وذكرت وسائل إعلام محلية أن الحرائق دمرت أكثر من عشرة منازل.

وأسهم في انتشار الحرائق موجة حر تجاوزت 40 درجة مئوية، والاحتفالات بعيد "لاك بعومر" الذي يشعل فيه أتباع الديانة اليهودية النيران، وفقا لتقاليدهم.

التعليقات / عدد التعليقات (0)

ضع تعليقك

  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة