أخبار النافذة

الاخبار / اخبار عالمية

لندن تهدد بعدم سداد فاتورة "بريسكت" إذا لم تتوصل لاتفاق

حذر وزير بريكست البريطاني دومينيك راب مجدداً، من أن بلاده لن تسدد كامل فاتورة الخروج من الاتحاد الاوروبي في حال عدم التوصل إلى اتفاق حول بريكست.

وصرح راب لإذاعة "بي بي سي" أن إحدى تبعات مثل هذا الاحتمال "ستكون بوضوح أننا لن ندفع الأموال المتفق عليها في إطار اتفاق الخروج"، في إشارة إلى اتفاق تمهيدي تم التوصل إليه في كانون الأول / ديسمبر بين الأوروبيين والبريطانيين وينصّ على أن تسدد لندن فاتورة بقيمة 39 مليار جنيه استرليني (44 مليار يورو).

وتابع راب أن المملكة المتحدة "تعلم بالطبع التزاماتها القانونية"، مضيفاً: "لست أقول شيئا لم أقله في قاعة المفاوضات أو لن أقوله مباشرة لأصدقائنا وشركائنا في الاتحاد الأوروبي وأعتقد أن الأمر معروف جيدا من الجانبين".

إلا أن راب اعتبر أنه "من غير المحتمل" عدم التوصل إلى اتفاق، لكن في حال حصل ذلك فلن يكون بإمكان الاتحاد الأوروبي أن "ينتقي" عناصر المحادثات التي تناسبه وخصوصا تسديد الفاتورة.

وتذكر هذه الصيغة بتلك التي استخدمها الأوروبيون الذين يشددون بانتظام على أن البريطانيين لا يمكنهم "الانتقاء" بين قواعد الاتحاد الأوروبي لإعداد اتفاق حول الخروج.

من المفترض أن تتوصل لندن وبروكسل إلى اتفاق بحلول القمة الأوروبية يومي 18 و19 تشرين الأول / أكتوبر المقبل لتنظيم بريكست لكن المفاوضات تراوح مكانها ما يثير مخاوف من عدم التوصل إلى اتفاق. وفتح الاتحاد الأوروبي الباب أمام مواصلة المفاوضات حتى أواسط تشرين الثاني / نوفمبر.

ومسألة الخلاف الرئيسية بين الجانبين لا تزال الحدود بين إيرلندا الشمالية وجمهورية إيرلندا العضو في الاتحاد الأوروبي.

وسيكون ملف بريكست على جدول أعمال القادة الأوروبيين خلال قمة غير رسمية في سالزبورغ (النمسا) في 20 أيلول/سبتمبر الجاري.

التعليقات / عدد التعليقات (0)

ضع تعليقك

  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة