أخبار النافذة

الاخبار / اخبار مصر

حملة تضامنية مع رافع علم فلسطين بمصر بعد ترحيله لسجن طرة

دشن النشطاء حملة تضامنية مع الشاب عز منير خضر، بعد صدور قرار من نيابة أمن الدولة العليا بحبسه 15 يوما على ذمة التحقيق؛ لرفعه علم فلسطين باستاد القاهرة أثناء مباراة منتخب مصر وجنوب أفريقيا.

وقال المحامي المصري عمرو عبد السلام، الذي وكلته العائلة للدفاع عن الشاب، إنه سيتوجه الأربعاء إلى نيابة أمن الدولة العليا، لمقابلة المستشار العام؛ للوقوف على التهم الموجهة للشاب خضر.
 
عز منير خضر – 19 عاما - وفق ما أكده المحامي، يدرس اللغة العبرية بكلية الآداب في جامعة عين شمس، وتم ترحيله إلى سجن طرة على ذمة حبسه احتياطيا.

بدأت الأحداث بعد قيام عناصر من الأمن المصري بالزي المدني بالقبض على مشجع "عز منير" رفع العلم الفلسطيني في مدرجات استاد القاهرة، وردد هتافات مؤيدة لفلسطين، وانتزاع العلم منه، وتكميم فمه بيدهم، واقتياده من مدرجات الملعب إلى الخارج أثناء المباراة.
 
فيما تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع مصورة لعملية اعتقال عز منير من داخل الاستاد، وسط بعض الهتافات من بعض الحضور، مطالبة الأمن بتركه.

وعقب تداول قرار النيابة بحبس عز منير احتياطيا 15 يوما على ذمة التحقيق، وترحيله إلى سجن طرة "سيئ السمعة"، دشن النشطاء حملة تضامنية معه عبر مواقع التواصل بعنوان" كلنا_عز_منير".

النشطاء وجهوا انتقادات واتهامات حادة للنظام، مستنكرين اعتقال من رفع علم دولة عربية تحت نير الاحتلال وهتف مؤيدا لها، معتبرين ذلك عمالة للاحتلال الصهيوني، وخيانة للعروبة وللقضية الفلسطينية، مؤكدين أن فلسطين ستظل في قلوب الشعوب العربية رغما عن حكوماتها.

التعليقات / عدد التعليقات (0)

ضع تعليقك

  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة