أخبار النافذة

الاخبار / اخبار مصر

محمد علي: ضباط بالجيش والشرطة تواصلوا معي للتحرك ضد السيسي

كشف الفنان ورجل الأعمال المصري، محمد علي، أن الكثير من ضباط الجيش والشرطة تواصلوا معه، وأبلغوه بتضامنهم مع تحركاته المناهضة للفساد داخل مؤسسات الدولة، والرامية لإسقاط رئيس الانقلاب عبدالفتاح السيسي، والقيام بثورة ضده، لافتا إلى أن هؤلاء الضباط عبّروا له عن نيتهم "التحرك ضد السيسي، لأنهم يريدون التحرر".

وقال علي، الإثنين، في مقطع فيديو جديد في صفحته الرسمية بموقع "فيسبوك": "اللعبة بيننا والسيسي كبيرة. حتى أن الحرس الخاص به قد يكونوا غير راضين عنه، وهذا أمر طبيعي لأنهم بالتأكيد مثلنا لديهم عقل"، متسائلا: "هل هذا شخص يمكنه إدارة دولة مصر؟ هو شخص متخلف سيأخذنا جميعا نحو الضياع. لا يمكن أن نسير بعقلية شخص مثله".

وشدّد رجل الأعمال، الذي يحظى بمتابعة واسعة داخل مصر وخارجها، على أنه "ليس كل أفراد الجيش والشرطة فاسدين، إلا أنهم يعملون تحت إدارة خاطئة، وهذا سنتحدث فيه لاحقا، لكن مؤسستي الجيش والشرطة بهم الكثير جدا من الوطنيين".

وأوضح علي أنه يعكف على "وضع خطط لمواجهة السيسي حتى لا يستطيع مواجهتنا. نحن نمثل الأغلبية، والوسم الخاص بنا حقق أرقاما قياسية"، داعيا المصريين لانتظاره في الفيديوهات المقبلة التي ستحدد آليات تحركهم.
 
وجدّد هجومه على السيسي قائلا إنه "شخص مستفز وساذج للغاية، حتى أنه فضح أجهزته وجعل شكلها عر.. )لفظ خارج(. هم قالوا لا تتحدث في موضوع محمد علي، لكنه شخص .. لا يفهم تماما".
وأشار محمد علي إلى أن السيسي يقوم بشن حملات اعتقال ضد كل من يعرفه داخل مصر، مطالبا بمراعاة أن أعداد الجيش والشرطة لا تزيد عن مليوني شخص، إلا أن الشعب المصري أكبر من ذلك بكثير، نحو 100 مليون مواطن، وهم قليلون جدا.

التعليقات / عدد التعليقات (0)

ضع تعليقك

  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة