أخبار النافذة

الاخبار / اخبار مصر

تنازل عن الجنسية المصرية

الانقلاب يرحل ألماني من أصل مصري إلى ألمانيا بعد أيام على اعتقاله

رحلت سلطات الانقلاب شابا ألمانيا من أصل مصري يدعى محمود عمرو محمد عزت عبد العزيز 24 عاما خارج البلاد بعد أيام على اعتقاله.

وقالت مصادر أمنية بداخلية الانقلاب، إن الشاب يدرس في الجامعة الإسلامية بالسعودية وضبط قبل أيام في مطار القاهرة، بعد "توفر معلومات عن محاولته الانضمام إلى العناصر الإرهابية الداعشية في سيناء".

وأضافت: "نظرا لعدم ارتكابه إحدى الجرائم المنصوص عليها قانونا وتنازله عن الجنسية المصرية، قررت السلطات ترحيله إلى دولة جنسيته الألمانية بالتنسيق مع السفارة".

وفي السياق ذاته، أشارت سلطات الانقلاب إلى أن التحقيقات تجري مع ألماني آخر من أصل مصري، جرى اعتقاله لحيازته "خرائط لمحافظة شمال سيناء"، لافتة إلى إجراءات تجري لترحيله إلى ألمانيا.

وكان محمد الصباغ والد عيسى، البالغ من العمر 18 عاما، قال إن الخارجية الألمانية أبلغته أن السلطات المصرية تحتجز نجله، في مدينة الأقصر جنوبي البلاد، للاشتباه في "تورطه في جرائم تتعلق بالإرهاب".

وأشار والده إلى أنه ربما حدث تشابه بالأسماء بين ابنه وأحد "المتهمين في الإرهاب، الأمر الذي تسبب باحتجازه من قبل السلطات".
 

التعليقات / عدد التعليقات (0)

ضع تعليقك

  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة