أخبار النافذة

الاخبار / اخبار مصر

وسائل التواصل تهاجم "السيسي" بعد اعتقال "جنينة"

أثار اعتقال قوات أمن الانقلاب لرئيس الجهاز المركزي للمحاسبات السابق انتقادات حادة بين النشطاء والحقوقيين على مواقع التواصل الاجتماعي.


وكانت ابنة هشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات في مصر قد قالت في اتصال هاتفي مع "رويترز" إن ما يصل إلى 30 رجل شرطة اصطحبوا أباها من منزله في إحدى ضواحي القاهرة في سيارة. وأضافت أنها شاهدت الواقعة لكن لا تعرف الجهة التي اقتادوه إليها.


فيما أكدت مصادر لفضائية "الجزيرة" أن اعتقال جنينة جاء إثر تصريحات قال فيها إن عنان يمتلك وثائق بشأن أحداث مصر بعد الثورة.


وكان جنينة قد أدلى بتصريحات لموقع "هاف بوست عربي"، قال فيها إن عنان يمتلك وثائق وأدلة متعلقة بكافة الأحداث التي وقعت عقب ثورة 25 يناير 2011، من بينها حادث اغتيال مدير المخابرات المصرية عمر سليمان، مؤكدا أن تلك الوثائق ليست موجودة داخل مصر.


وعبر "تويتر" احتل وسم #هشام_جنينة قائمة أعلى الوسوم تداولا، حيث انتقد النشطاء اعتقال جنينة معلنين تضامنهم معه قائلين أن جنينة " أيقونة مصرية بإمتياز"، ومؤكدين أن اعتقال عنان يعني أن السيسي يمضي في سيناريو 1981م (تم اغتيال أنور السادات في ذلك العام) بإصرار، بحسب النشطاء. 

 

 

 

إعتقال المستشار هشام جنينة الرئيس السابق لأهم جهاز رقابي في مصر ليس مفاجأة علي الإطلاق
وصمت القضاة والنخب والسياسيين علي جنون السيسي وعصابته ليس مفاجأة
ولكن المفاجأةالحقيقيةهوصمت الشعب المصري حتي الآن بعد فقدانه لمقومات أي حياة إنسانية
فلاحرية
ولاعيش
ولاماء
ولاكرامة

 

 

 

  

 

 

ما يجري في ليس صراعا على سلطة بحال، فلا يصدق عاقل أن سعى للسلطة رغم ما كان يملك كرئيس سابق للأركان يمنعه خوض المخاطر كما لا يصدق عاقل أن القاضي الجليل الذي فضل أن يلتزم بضميره على حساب المنصب، الأزمة هي باستخدام إمكانات الدولة كقوة غاشمة للبقاء بالكرسي

 

 

 

 

 

 

القبض على خطوة جديدة من السيسي للنهاية وتحقيق حلمه بمقابلة السادات
تحول السيسي سريعا من جنرال مهزأ لشخص أرعن مجنون يعادي الجميع

 

 

 

 

 

 

الوثائق التي تحدث عنها ، ويمتلكها هي مقاطع فيديو مسجلة من داخل غرفة القيادة العامة للقوات المسلحة، عن ذممهم المالية، وبعضها يتعلق بماحدث في "مذبحة ماسبيرو".

 

 

 

 



 

 

 

 

تعريف كلمة "العبث "بالمصري:
هو أن يمثل قاضي
بحجم المستشار هشام جنينة
أحد رموز تيار الإستقلال بالقضاء
والذي يحمل درجة
رئيس محكمةإستئناف
وهو أيضا"المقال عنوة
من أهم جهاز رقابي في مصر
أمام نيابة عسكرية يحقق معه فيها مقدم جيش يتلقي أوامره
من
قائده الذي
أمر بحبس جنينة!

 

 

 



 

 

 

بيان للقوات المسلحة المصرية عشان مواطن ادلى بتصريحات صحفية، وكأن الحرب قامت في مصر بسبب تصريحات دولة معادية، يعقبها قبل قليل اعتقال هذا المواطن وتحويله للنيابة، بعد محاولة اغتياله سابقا، و في ظل الى اين ! بجد أحنا في دولة العصابات

 

 

 


 

 

 

 

 

التعليقات / عدد التعليقات (0)

ضع تعليقك

  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة