أخبار النافذة

الاخبار / اخبار مصر

الإخوان المسلمون يتقدمون بالتعازي لضحايا حادث قطاري الإسكندرية


سلام الله على الأرواح البريئة للمكافحين من المصريين التي ذهبت تشتكي لربها من الظلم والاستبداد والإهمال والفساد.


60 مصريًا على الأقل تحولوا إلى أشلاء تحت عجلات القطار بالإسكندرية، إضافة إلى عشرات الجرحى، دون أن يكترث بهم أحد أو يتحمل أحد مسئوليته عن هذا الحادث المروع، بل ظل الجميع في مناصبهم بلا حساب أو عقاب، واليوم نرى خبرًا آخر عن حريق يشتعل في قطار أسوان، حتى أصبحت أخبار الفواجع التي تصيب الشعب نغمةً معتادةً بالليل والنهار.


إن الإرهاب الحقيقي الذي تُعاني منه مصر هو الفساد والاستبداد، والذي نرى أثره في الاستهتار بحياة الناس، وتركها دون أدنى حماية أو رعاية أو اهتمام ، وإهدار مقدرات الوطن وثرواته في الأوهام بعيدًا عن المصالح الحقيقية للناس - حفظ النفس والمال والعرض والدين والعقل - حتى أصبح الموت عُنوانًا ملازمًا لهوية بلادنا، فمن لم يَمُت برصاص الشرطة والجيش مات حسرةً من ضيق العيش أو مات إهمالاً على أبواب المستشفيات أو في قاع البحار أو تحت عجلات القطارات.


وجماعة الإخوان المسلمين إذ تعرب عن ألمها لهذه الدماء النازفة تتقدم بخالص العزاء لأسر الضحايا، داعين الله لهم بالرحمة الواسعة، وللجرحى بالشفاء العاجل، وللوطن بالحرية والعدل والكرامة.


والله أكبر ولله الحمد
أحمد عاصم
المتحدث الإعلامي للإخوان المسلمين

 

التعليقات / عدد التعليقات (0)

ضع تعليقك

  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة