أخبار النافذة

الاخبار / اخبار عربية

تنحي السراج.. ترحيب أممي وأميركي وأردوغان يعتبره أمرا مؤسفا

رئيس حكومة الوفاق الوطني فايز السراج (وكالة الأناضول)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الجمعة إن تركيا منزعجة من قرار فايز السراج التنحي نهاية أكتوبر عن رئاسة حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليا، بينما حظي القرار بإشادة من الأمم المتحدة وأميركا.

وفي تصريحات للصحفيين في إسطنبول، اعتبر أردوغان اعتزام السراج الاستقالة "أمرا مؤسفا".

في المقابل، أعربت السفارة الأميركية في ليبيا عن تقديرها لما وصفتها بالشجاعة السياسية التي تحلى بها السراج عقب إعلان نيته التنازل عن السلطة، وقالت في صفحتها على تويتر "إن الوقت قد حان لجميع القادة الليبيين للعمل من خلال العملية التي تيسرها الأمم المتحدة لاستعادة سيادة بلادهم".

وأوضحت السفارة، أن الحوار الليبي الليبي الشفاف والشامل هو المبدأ، حيث يتولّى الليبيون مسؤولية مستقبلهم السياسي وزمام مواردهم الوطنية حسب تعبيرها

من جهتها، أشادت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا أمس الخميس بإعلان السراج استعداده لتسليم مهام منصبه إلى سلطة تنفيذية جديدة بحلول نهاية شهر أكتوبر، مشيرة في الوقت نفسه إلى أهمية احترام المجتمع الدولي "السيادة الليبية".

وقالت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بالإنابة، ستيفاني ولياميز "أشيد بالقرار الشجاع" الذي اتخذه السراج، وأضافت أن الإعلان يأتي عند محطة حاسمة في الأزمة الليبية التي طال أمدها، وفي وقت أصبح من الجلي أنه لم يعد بالإمكان إبقاء الوضع على ما هو عليه.

ولفتت في ختام بيانها إلى أهمية أن يحترم المجتمع الدولي "السيادة الليبية مع وقف التدخل في شؤونها الداخلية والتقيد التام بقرار حظر التسليح الذي تفرضه الأمم المتحدة".

وفي وقت سابق، أعلن السراج استعداداه لتسليم السلطة، داعيا لجنة الحوار السياسي إلى الانتهاء سريعا من إعادة تشكيل السلطة التنفيذية.

التعليقات / عدد التعليقات (0)

ضع تعليقك

  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة