أخبار النافذة

الاخبار / اخبار عربية

صحيفة تركية: حان وقت العمليات شرق ليبيا.. مقرات حفتر هدف لتركيا

قالت صحيفة تركية، إن الوقت قد حان للبدء في المرحلة الثانية لعمليات الجيش الليبي، لتشمل الشرق الليبي.

وأشارت صحيفة "يني شفق" في مقال لرئيس تحريرها إبراهيم قراغول، إلى أن القوات التركية، قد تنفذ عمليات جوية ضد أهداف لحفتر في شرق ليبيا، إذا أقدم على استهداف المصالح التركية في ليبيا.

وأضافت، أن تركيا تمكنت من تغيير خرائط الطاقة في البحر الأبيض المتوسط، وستعمل على تغييرها أكثر، واحتلت مكانة بارزة كقوة فاعلة جديدة في شرق المتوسط.

وأكدت أن تركيا، تمكنت من تعطيل مشروع فرنسا والإمارات والسعودية ومصر وإسرائيل، لتعيين "بارون إرهابي كديكتاتور" لليبيا وتقسيمها لثلاثة أجزاء، من أجل نهب ثروات هذا البلد.

وأشارت إلى أن تركيا بتخطيطها العسكري، جلبت الحيرة لحفتر وشركائه، من خلال الطائرات المسيرة التي كان لها دور بارز في سوريا، وكان لها فاعلية أكبر في ليبيا، وتدمير القوة الجوية لحفتر وشركائه، والتخلص من كافة الإمدادات اللوجستية، وصولا لتحرير قاعدة الوطية الجوية، وكسر نفوذه في غربي البلاد.

ولفتت إلى أن الطائرات المسيرة التركية، قامت بتدمير أنظمة الدفاع الجوي الروسي "بانتسير"، التي أخذتها الإمارات من روسيا، وسلمتها لحفتر واحدة تلو الأخرى.

وأوضحت أنه في عشرة أيام، تم تدمير 15 "بانتسير" بقيمة 14.7 مليون دولار، وتحول حفتر لحالة الدفاع بدلا من الهجوم، بعد عمليات الجيش الليبي في غربي وجنوبي البلاد.

وأشارت إلى أن مليشيا حفتر التي تقف خلفها الإمارات، في حالة ذعر، فلم يتوقعوا قوة العمليات ضدهم، فطالبوا بهدنة لكسب الوقت والاستعداد من جديد، ولكن لم يهتم أحد لذلك، وهم يسعون الآن لإبقاء شرق البلاد بأيديهم.

وأضافت أن الإمارات، تعمل على جمع الأسلحة بأي شكل، وتنقلها إلى ليبيا، فيما أرسلت روسيا ثماني مقاتلات حربية من قاعدتها العسكرية في سوريا إلى حفتر.

وحول رد الخارجية التركية على تهديدات حفتر الأخيرة، أكدت الصحيفة أنها كانت رسالة لروسيا ولمصر والإمارات والسعودية، وفرنسا وليست لحفتر.

وأشارت الصحيفة، إلى أن السفن الحربية التركية، اقتربت قبالة السواحل الليبية في البحر الأبيض المتوسط من أجل حماية العاصمة طرابلس.

وألمحت الصحيفة أن تركيا قد تبدأ جولة جديدة من العمليات الجوية، بالوقت الذي يهدد فيه حفتر استهداف مصالحها في ليبيا، وهذا يعني الانتقال إلى المرحلة الثانية من العملية وذلك في الشرق الليبي وبنغازي وطبرق، ومقرات حفتر هناك.
 
ونقلت الصحيفة عن مصادر ليبية، أنه بالوقت الذي يتجهز فيه حفتر والإمارات من خلفه لضربات جوية تستهدف المصالح التركية، فإن الطائرات التركية قد تقصف معاقل حفتر في الشرق الليبي.

وأضافت أن القوات التركية قد تستهدف حفتر ومليشياته من الجو والبحر، "وسيشعر بذلك كافة بلدان ساحل البحر الأبيض المتوسط المجاورة" على حد وصفها.

التعليقات / عدد التعليقات (0)

ضع تعليقك

  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة