أخبار النافذة

الاخبار / اخبار عربية

الجزائر.. حشود غفيرة في الجمعة الخامسة للحراك رغم البرد والمطر

رغم الأمطار وبرودة الطقس، احتشدت جموع من المواطنين في العاصمة الجزائرية ومدن عدة في أنحاء البلاد، تعبيرا عن رفضهم قرارات الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، والمطالبة بتغيير النظام.

وأظهرت لقطات متلفزة جموعا غفيرة من المتظاهرين وسط العاصمة، في ساحة البريد المركزي وساحات أخرى، وتجمع عدد من المتظاهرين قرب قصر الحكومة في العاصمة، في الجمعة الخامسة على التوالي لهذا الحراك الشعبي.

وأكد المتظاهرون رفضهم تأجيل الانتخابات الرئاسية وتمديد العهدة الرابعة لبوتفليقة، ورددوا شعارات تطالب بالاستجابة للحراك الشعبي وتغيير النظام. وقدرت وكالة رويترز للأنباء أعداد المتظاهرين وسط العاصمة بمئات الآلاف.

وخرجت مظاهرات حاشدة في مدن باتنة وعنابة وبرج بوعريريج وبومرداس والبليدة، ترفع مطالب تغيير النظام وتدعو للاصطفاف الوطني وتطالب بمحاسبة الفاسدين.

ويدخل الحراك الشعبي شهره الثاني، بعدما انطلق في 22 فبراير الماضي. وتأتي مظاهرات اليوم استجابة لدعوات عبر مواقع التواصل بدعم من مختلف الأحزاب المعارضة والمنظمات والنقابات. وشهدت الجمع الأربعة الأولى للحراك مشاركة واسعة في مسيرات وتجمعات لفئات شعبية وعمالية مختلفة.

وطالب المتظاهرون بتنحي الرئيس بوتفليقة الذي تنتهي ولايته الرابعة في 28 أبريل المقبل، لكنه اقترح البقاء في السلطة لحين إجراء إصلاحات سياسية وتنظيم حوار وطني شامل.

التعليقات / عدد التعليقات (0)

ضع تعليقك

  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة