أخبار النافذة

الاخبار / اخبار عربية

الصليب الأحمر: مقتل 29 طفلا في هجوم على حافلة بصعدة اليمنية

أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، الخميس، مقتل 29 طفلا في هجوم استهدف حافلة تقل أطفالا في محافظة "صعدة" شمالي اليمن.

وفي آخر تحديث لها حول الحادثة، قالت اللجنة في تغريدة على حسابها بموقع "تويتر"، إنه "وصل إلى المستشفى المدعوم من فريقنا (فريق اللجنة) في اليمن 29 جثة لأطفال تحت الخامسة عشرة من العمر".

وأضافت اللجنة أنه "وصل أيضا 48 جريحا بينهم 30 طفلا".

ولم تحدد اللجنة طبيعة الهجوم أو مصدره.

كان الصليب الأحمر الدولي أعلن في وقت سابق اليوم، مقتل وإصابة العشرات جراء هجوم استهدف حافلة تقل أطفالا في منطقة "ضحيان" بمحافظة "صعدة".

واتهم الناطق باسم الحوثيين محمد عبد السلام، التحالف العربي الذي تقوده السعودية بالوقوف وراء الحادثة.

ونقلت قناة "المسيرة" التابعة للحوثيين عن وزارة الصحة الخاضعة للجماعة، أن 39 شخصا قتلوا وأصيب 51 آخرون، في حصيلة غير نهائية لحادثة استهداف الحافلة وسط سوق ضحيان بصعدة.

من جانبه، أكد المتحدث باسم التحالف العربي العقيد تركي المالكي، أن الاستهداف الذي تم اليوم في محافظة صعدة "عمل عسكري مشروع".

وأضاف المالكي في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية، أن العمل العسكري استهدف "العناصر التي خططت ونفذت لاستهداف المدنيين ليلة البارحة في مدينة جازان، وقتلت وأصابت المدنيين".

وأكد أنه تم تنفيذ الاستهداف "بما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية".

ولفت إلى أن التحالف "سيتخذ كافة الإجراءات ضد الأعمال الإجرامية والإرهابية من المليشيا الحوثية الإرهابية التابعة لإيران، كتجنيد الأطفال والزج بهم في ميدان القتال، واتخاذهم كأدوات وغطاء لأعمالهم الإرهابية".

وأكد أن "القادة والعناصر الإرهابية المسؤولة عن إطلاق الصواريخ البالستية واستهداف المدنيين سينالون حسابهم، وذلك ضمن جهود التحالف لمنع العناصر الإرهابية من الإضرار بالأمن الإقليمي والدولي".

التعليقات / عدد التعليقات (0)

ضع تعليقك

  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة