أخبار النافذة

الاخبار / اخبار عربية

عائض والعريفي يؤيدان اعتقال سلمان والعلماء.. ونشطاء: تعيشون فترة سقوط حر

 علق عدد من الدعاة السعوديين على حملة الاعتقالات التي تشنها السلطات ضد شخصيات ودعاة بارزين ظهروا في السابق معهم في العديد من البرامج التلفزيونية وتربطهم ببعضهم البعض علاقات ودية.


وعلى الرغم من "رفقة الدعوة" التي جمعت محمد العريفي وعائض القرني بالداعية سلمان العودة في البرنامج الشهير سواعد الإخاء إلا أن ذلك لم يمنعهم من إعلان تأييد حملة الاعتقالات التي زعمت السلطات السعودية أنها بحق "خلايا استخباراتية".


وكتب العريفي على حسابه بموقع تويتر بعد بدء حملة الاعتقالات للدعاة: "اللهم أدِم علينا أمننا وإيماننا واحفظنا من كل سوء وبليّة ووفق ولاة أمرنا لكل خير.. القبض على خلايا استخباراتية".


وعلى ذات المنوال كتب الداعية عائض القرني: "اللهم إنا نسألك الأمن والإيمان واحفظ وطننا من كل شر ووفق ولاة أمرنا لما تحب وترضى.. القبض على خلايا استخباراتية".


أما الداعية عادل الكلباني فقال تعليقا على حملة الاعتقالات: "اللهم من أرادنا وبلادنا وقيادتنا بسوء فأشغله بنفسه ورد كيده في نحره.. القبض على خلايا استخباراتية".


لكن التغريدات اللافتة أكثر كانت للرئيس السابق لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر عبد اللطيف آل الشيخ والتي حملت تهديدات وتأييدا مطلقا لحملة الاعتقالات.


وفي تغريدة آخرى قال آل الشيخ: "آن الأوان لكل سعودي أصيل أن يقف خلف قيادته الحكيمة لنبذ كل من يدعو لإثارة الفتن وكل خائن للوطن متطاول على قيادته ليبقى ما ننعم به من أمن ورخاء".


وردت مغردة على كلام القرني بشأن اعتقال "رفاق دعوته" وقالت: "دكتور دكتوور، صحيح ما رايك باعتقال زميلك سابقاً القرني والعودة".


وسخر مغرد آخر من كلام القرني وقال: "يا رب ما يعتقلوني (قولوا آمين)".


ورد أحد المغردين على تأييد العريفي لحملة الاعتقالات والهاشتاغ المرتبط بها وقال: "لا أرضيت ربك ولا أرضيت المطبلين ولا المعارضين بمواقفك الأخيرة.. أنت تعيش فترة سقوط حر يا صديقي".


وأعاد مغرد نشر تغريدة سابقة للعريفي يمتدح فيها الداعية سلمان العودة وتساءل: "سلمان العودة الخلايا الاستخباراتية يشرفك؟ كيف؟ لك المايك".


وأشار مغرد آخر إلى أن حال العريفي بعد حملة الاعتقالات ولجوئه لتأييدها مثل حال عادل إمام في مسرحية شاهد ما شافش حاجة حين قال لوكيل النيابة: "أنا اسمي مكتوب".

وقالت مغردة للعريفي: "إذا سُئلت عن الشرف فقل الشيخ سلمان! أنسيت؟! في برنامج سواعد الإخاء كنت تجلس مع من تسميهم خلايا استخباراتية بالساعات!".


وسخر مغرد من استشهاد آل الشيخ بعبارة الحجاج بن يوسف الثقفي وقال: "اذكر الله ي الحجاج ترا بدعي عليك معك اخوك سعيد بن جبير".


وقال آخر: "خف علينا يا حجاج ههه. متى إن شاء الله بتضربون الكعبة بالمنجنيق؟ هههه".

التعليقات / عدد التعليقات (4)

بواسطة: هاني

كفى كذباً وتأليفاً كيف تحورون تغريدات يستطيع كل شخص فهمها على انها ليست عداوة من الشيوخ لبعض ،،

بواسطة: ابو احمد

غير صحيح انهما يؤيدان هم متحابون في الله ولهم زيارات متواصلة وللمعلومية هم ليسوا اخوانيين ولاينتمون لاي حزب

بواسطة: ابو ابراهيم

بداية أقول للشيخين العريفي والقرني اتقوا الله واعلموا ان هذه الدنيا بما فيها الى زوال وغد لناظره قريب الرجل في مأمن الْيَوْمَ ولكن غدا لا تدري اين انت تريدان ان ترضوا حكامكم على حساب المؤمنين من رجالات الدعوة فهذا هو السقوط الحر ثم باي وجه الناس عند ظهور الحق ونحن نراه قريبا باْذن الله عودوا الى رشدكم هذه نصيحتي لكم فانظروا ماذا أنتم فاعلون

بواسطة: Rawan Rofaida

لله درك يا شيخنا الجليل سلمان العوده واقول لكم لاتفرحوا لأنها البدايه فا (اكلت يوم اكل الثور الابيض)

ضع تعليقك

  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة