أخبار النافذة

الرياضة

مانشستر يونايتد يعبر لنصف نهائي الدوري الأوروبي .. ويخسر إبراهيموفيتش بإصابة قاسية

سجَّل ماركوس راشفورد، هدفًا في الدقيقة (107) ليقود مانشستر يونايتد لفوز صعب على أندرلخت (2-1) اليوم الخميس، على ملعب أولد ترافورد، ويتأهل إلى نصف نهائي بطولة الدوري الأوروبي

كان الوقت الأصلي للمباراة انتهى بالتعادل (1-1) وهي نفس نتيجة مباراة الذهاب، التي أقيمت الأسبوع الماضي ببلجيكا، ويلجأ الفريق للوقت الإضافي، ليحسم مانشستر، التأهل بهدف راشفورد.

تقدَّم هنريك مخيتريان في الدقيقة (10) لمانشستر يونايتد، قبل أن يتعادل سفيان هني لأندرلخت بالدقيقة (32).

أشرك مدرب مانشستر يونايتد جوزيه مورينيو، تشكيلة هجومية ضمت مثلثا خطيرًا وراء رأس الحربة زلاتان إبراهيموفيتش، يتكون من ماركوس راشفورد، وهنريك مخيتريان، وجيسي لينجارد.

وأراح المدرب البرتغالي لاعب الوسط الإسباني أندير هريرا، وأشرك مكانه المخضرم مايكل كاريك.

افتتح يونايتد التسجيل، في الدقيقة العاشرة عندما أرسل راشفورد كرة على حدود منطقة الجزاء لمخيتريان الذي أطلقها قوية في الشباك، وهو الهدف السادس للدولي الأرميني في 5 مباريات له بالدوري الأوروبي هذا الموسم.

وأدرك أندرلخت، التعادل عبر لاعبه سفيان هني، الذي استغل دربكة أمام المرمى، بعدما سدد زميله يوري تيليمانس في العارضة، ليتابع الكرة في الشباك في الدقيقة (32).

وأهدر يونايتد، عدة فرص خطرة عبر راشفورد، وإبراهيموفيتش بالشوط الثاني، قبل أن يخرج الأخير من الملعب مع صافرة نهاية الشوط الثاني، لتعرضه للإصابة إثر سقوط خاطئ، ويدخل أنتوني مارسيال، مكانه.

ولم يتغير شيء بالشوط الإضافي الأول، بيد أن الفرج جاء لمانشستر يونايتد بالشوط الإضافي الثاني، عبر راشفورد، الذي استقبل كرة رأسية من مروان فيلايني، وتخلص من مدافعين بحركة فنية جميلة قبل أن يسدد على يمين حارس أندرلخت في الدقيقة (107).

وتلقى مانشستر يونايتد، صفعتين  قويتين بخروج مدافعه الأرجنتيني ماركوس روخو للإصابة، ودخل مكانه الهولندي دالي بليند، كما تعرض النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، لإصابة قوية ، حيث سقط في الدقيقة 90 على الأرض، بعد القفز في كرة عالية، ولكنه هبط بطريقة أدت إلى التواء شديد في الركبة اليمنى، وحاول الجهاز الطبي إسعافه، إلا أن المحاولات باءت بالفشل.

واضطر جوزيه مورينيو لاستبدال النجم السويدي، ليشارك مكانه المهاجم الفرنسي الشاب أنتوني مارسيال، لاستكمال المباراة في الشوط الإضافي.

وقال ماتي رادكليف، الطبيب السابق في مانشستر يونايتد، أن إصابة زلاتان إبراهيموفيتش، قد تكون الإصابة في الرباط الصليبي الخلفي للركبة أو قطع في الغضروف".

وأضاف "الـ48 ساعة المقبلة ستكون حاسمة فيما يتعلق بتحديد مدى قوة الإصابة، فهي تبدو قوية جدًا، سيكون إبراهيموفيتش محظوظًا إن تفادى إصابة طويلة الأمد".

وتابع "خروج زلاتان ماشيًا دون الحاجة للنقالة لا يعني أي شيء، فبإمكان الإنسان أن يمشي حتى لو تضررت ركبته بشكل كامل".
 

التعليقات / عدد التعليقات (0)

ضع تعليقك

  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة