أخبار النافذة

الاخبار / اخبار عالمية

نمساوي مسلم: يتوجب تعاون الحكومة مع المجتمع الإسلامي لمواجهة التطرف

 قال رئيس الموظفين المسؤولين عن شؤون الدين في السجون النمساوية، "رمضان دمير"، إنه يتعين على الحكومة النمساوية التحرك مع المجتمع الإسلامي في البلاد من أجل محاربة التطرف.


وأوضح دمير للأناضول، أن ظاهرة التطرف متصاعدة في السجون النمساوية، مؤكداً أنهم يطالبون الدولة النمساوية بتقديم المساعدة لهم لمواجهة التشدد.


وأشار دمير إلى أن "الجماعة الإسلامية في النمسا" (منظمة أهلية) تقدم الخدمات الدينية للمحكومين المسلمين في سجون البلاد منذ 1996.


وأضاف دمير أن السجون النمساوية فيها ثمانية آلاف و800 نزيل، ألف و800 منهم من المسلمين، مؤكداً أن الجماعة الإسلامية خصصت 46 من الأئمة لتقديمهم الخدمات الدينية في 27 سجن بشكل تطوعي.


وأشار دمير إلى أن الأئمة يقدمون الخدمات الدينية للمحكومين بشكل تطوعي إلى جانب عملهم الرسمي، مؤكداً ضرورة أن تقدم الدولة النمساوية للمسلمين والبوذيين واليهود الامكانات نفسها التي تقدمها للكاثوليك.


وبيّن دمير أن قانون الإسلام في النمسا يمنع حصول المؤسسات الإسلامية دعماً مالياً من الخارج، مشيراً إلى أنهم تقدموا بطلب إلى الحكومة للدعم الاقتصادي ، إلا أنهم لم يتلقوا رداً حتى الوقت الراهن، حيث لاتزال اللقاءات مستمرة مع الحكومة.


جدير بالذكر أن قرابة 600 ألف مسلم يعيشون في النمسا.

التعليقات / عدد التعليقات (0)

ضع تعليقك

  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة