أخبار النافذة

الاخبار / اخبار مصر

العسكر خرب مصر.. حكومة السيسي تعترف : الدين العام وصل إلى 100%

كشف أشرف العربي، وزير التخطيط في حكومة الانقلاب العسكري، عن وصول الدين العام لمصر إلى نسبة 100%، فيما وصلت نسبة العجز في الموازنة إلى 12%، والعجز في الميزان التجاري إلى 50 مليار جنيه خلال عام 2016.


وقال العربي، في تصريحات صحفية، إن مصر تسعى لأن تكون ضمن أفضل 30 اقتصادًا في العالم بحلول عام 2030، مؤكدًا أن استراتيجية مصر 2030 تتضمن تنمية الاقتصاد المصري، عبر زيادة الاستثمار وجذب المستثمرين داخل مصر.



ويعاني اقتصاد البلاد بشكل كبير منذ انقلاب 3 يوليو 2013، وتسارعت وتيرة تلك المعاناة بعد قرار نظام الانقلاب تعويم سعر الجنيه مطلع شهر نوفمبر الماضي، فضلاً عن التوسع في الاقتراض الداخلي والخارجي، رغم ما حصلت عليه من معونات ومساعدات تقدر بعشرات المليارات من الدولارات من دول الخليج.
 

التعليقات / عدد التعليقات (2)

بواسطة: إبوبكر إمام

{2} أيها الإخوان ، { عيب } أن تستمروا في هذه المكابرة ، وتلجوا في هذه المماحكات ، الناس يرون مصر إلى السماء تعرُج ، وانتم ترونها إلى الجب تتدحرج ، أتريدون منا أن نصطف ونقف ونهتف {الله غايتنا } إلا هذا لن يكون ، تريدوننا أن نعيش دون خمر ورقص وطرب ، ونترك الزنا ، وننبذ العري والسفور، ونهجر الراقصات ، وننادي بالحجاب والنقاب ، ونصوم عن أكل الربا ، ونعاف لذة السحت ، لا وألف لا ، نحن نجد في الظلم متعتنا ، وفى القتل لذتنا ، وفي الحيف والجور مرتعنا وملعبنا ومربعنا حيث تفرح منا الأرواح وتنتعش القلوب ..أيها الإخوان { موتوا بغيظكم } هاقد نجحت خياناتنا وأصبحت إسرائيل خالتنا وطهران عمتنا وأمريكا إلهنا ... فأينا منا المفر { كلا لا وزر } أيها الإخوان ، إن جنودنا كثر ، كل طبال ومحتال وخبيث ولص وديوث وداعر وفاجر معنا ، فأفيقوا أيها الإخوان قبل أن يجرفكم الموج ولا تسبوا هبلنا المبجل ولا تسمعوننا – من الآن – { هبل هبل ...رمز السخافة والدجل }

بواسطة: إبوبكر إمام

{1} كل هذا { النجاح الباهر } المبشر { بالمستقبل الزاهر } الواعد بالعيش الرغيد ، والهناء المديد ، والأمن الذي لا يعكره سوء طالع المناكيد ، كل هذا التقدم { إلى الأسفل } والإنجازات الباهرات التي دوت في الآفاق بشائرها فأنشأت في السماوات سحائبها فأبرقت وأرعدت فهتنت وصبت على رؤوس الخلائق بقلها وقثائها وفومها وعدسها وبصلها ، فاكتفى الناس ، وارتووا وشبعوا واطمئنوا ورقصوا وغنوا و... وبالوا ، فهم لا يحتاجون إلى الحرث والبذر والسقي بعد اليوم ... والإخوان في غيهم سادرون يتخافتون فيما بينهم " هبل هبل ...رمز السخافة والدجل " لا يملأ أعينهم هذا النجاح الذي أجمع العالم على عظمته ؟ و الذي جاء طفرة كأنه ضربة من عصا موسى ، أو نفحة من سر خاتم سليمان ، والإخوان ، دائما هم الإخوان ، يعكرون صفو حياتنا ، ويبخسون إنجازاتنا ، ويؤلبون الناس ضد الرئيس الملهم ، ويل هؤلاء الإخوان ، يصفوننا نحن أتباعه بالشياطين الخرس الذين يزينون له سوء عمله ، ويزيدون من أعمارهم في أجله ...

ضع تعليقك

  اذا لم تظهر الصور اعد تحميل الصفحة